الدولار يتراجع قبيل بيانات وظائف القطاع الخاص الأمريكي

الدولار يتراجع قبيل بيانات وظائف القطاع الخاص الأمريكي
الدولار يتراجع قبيل بيانات وظائف القطاع الخاص الأمريكي

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية ، مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي ،بعدما أظهر محضر الاحتياطي الاتحادي انقسام الأعضاء حول توقيت خفض الميزانية العمومية وحول الاستمرار فى رفع أسعار الفائدة ، وينتظر الاقتصاد الأمريكي عديد البيانات الهامة فى وقت لاحق اليوم ،لعل أهمها عدد الوظائف الجديدة التي أضافها القطاع الخاص الأمريكي خلال الشهر الماضي.

 

تراجع مؤشر الدولار بحلول الساعة 11:35بتوقيت جرينتش إلى مستوي 95.82 نقطة من مستوي الافتتاح 96.04 نقطة وسجل أعلى مستوي 96.10 نقطة وأدنى مستوي 95.80 نقطة 

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بأقل من 0.1 بالمئة ،فى أول خسارة خلال أربعة أيام ،ضمن عمليات التصحيح من أعلى مستوى فى أسبوع 96.25 نقطة ،وتحت ضغط تفاصيل محضر الاحتياطي الاتحادي.

 

أظهر محضر اجتماع 13-14 حزيران/يونيو لمجلس الاحتياطي الاتحادي ،انقسام الأعضاء حول توقيت خفض الميزانية العمومية ،وحول الاستمرار فى رفع أسعار الفائدة ، ويعود هذا الانقسام إلى تنامي المخاوف بشأن استمرار ضعف مستويات التضخم فى البلاد.

 

كان الاحتياطي الاتحادي قد رفع أسعار الفائدة خلال هذا الاجتماع بمقدار ربع نقطة إلى نطاق 1.25% ،فى ثاني زيادة خلال هذا العام ،وأشار إلى رفع الأسعار لمرة ثالثة ،مع الإعلان عن تفاصيل خطة خفض الميزانية العمومية البالغة 4.5 تريليون دولار من سندات الخزانة وأوراق مالية مدعومة برهون عقارية.

 

ورغم من هذا الانقسام غير أن الاحتمالات لا تزال تشير إلى قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة للمرة الثالثة خلال اجتماع كانون الأول/ ديسمبر القادم ،وأن اجتماع أيلول/سبتمبر سوف يشهد أول تخفيض فى الميزانية العمومية.

 

ومن أجل إعادة تقييم تلك الاحتمالات يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم عديد البيانات الهامة من الولايات المتحدة ،عن وظائف القطاع الخاص خلال حزيران/يونيو ،وعن الميزان التجاري ،وعن قطاع الخدمات.

 

يصدر بحلول الساعة 12:15 جرينتش مؤشر ADP لقياس الوظائف الجديدة بالقطاع الخاص فى الولايات المتحدة المتوقع 184 ألف وظيفة جديدة خلال حزيران/يونيو بالمقارنة مع 253 ألف وظيفة فى أيار/ مايو.

 

وتصدر أيضا طلبات إعانة البطالة الأسبوعية،وتشير التوقعات إلى 243 ألف طلب تم تقديمها خلال الأسبوع المنتهي 1 تموز/يوليو وسجلت الطلبات الأسبوع الأسبق 244 ألف.

 

وتصدر بيانات الميزان التجاري التوقعات تشير إلى تسجيل عجز بمقدار 46.3 مليار دولار فى أيار/مايو من عجز بمقدار 47.6 فى نيسان/ أبريل.

 

وعن قطاع الخدمات تصدر القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات الخدمي لشهر حزيران/يونيو المتوقع نفس القراءة الأولية مستوي 53.0 نقطة ،وتصدر قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمي لشهر حزيران/يونيو المتوقع مستوي 56.5 نقطة من مستوي 56.9 نقطة فى أيار/مايو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ارتفاع مخزونات الإعمال الأمريكية يتوفق مع التوقعات
التالى الجنيه الإسترليني يتراجع من أعلى مستوى فى 5 أسابيع قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني