الجنيه الإسترليني يتعافي قبيل تصريحات أعضاء المركزي البريطاني

الجنيه الإسترليني يتعافي قبيل تصريحات أعضاء المركزي البريطاني
الجنيه الإسترليني يتعافي قبيل تصريحات أعضاء المركزي البريطاني

ارتفع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات الرئيسية ، ليتعافي من أدنى مستوى فى أسبوعين مقابل الدولار الأمريكي ،وسط تقييم المستثمرين لفرص قيام المركزي البريطاني برفع أسعار الفائدة خلال النصف الثاني من العام الحالي ،ومن أجل ذلك يترقب المستثمرين تصريحات بعض أعضاء البنك حول مستقبل السياسات النقدية ،خاصة بعد تزايد الضغوط التضخمية فى البلاد خلال الربع الثاني/2017.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 08:10 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2900 من سعر الافتتاح 1.2878 بعد تسجيل أعلى سعر 1.2904 وأدنى سعر 1.2869.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس مستقرا دون أي تغيير يذكر مقابل الدولار الأمريكي ،بعدما سجل فى وقت سابق من التعاملات أدنى مستوى فى أسبوعين 1.2854 دولارا.

 

وقفز الجنيه الإسترليني خلال أواخر حزيران/يونيو فوق حاجز 1.30 دولارا للمرة الأولى فى خمسة أسابيع ،بعد تصريحات مارك كارني محافظ المركزي البريطاني بأن معدلات الفائدة قد تحتاج للارتفاع قريبا ،من أجل مواجهة الضغوط التضخمية المتزايدة.

 

تغيب البيانات الاقتصادية الهامة من بريطانيا عن ساحة الأسواق المالية ،وتتجه أنظار المستثمرين إلى تصريحات بعض أعضاء البنك المركزي البريطاني ،حول مستقبل السياسات النقدية فى البلاد ،خاصة رفع أسعار الفائدة خلال النصف الثاني من العام الحالي.

 

يتحدث بحلول الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش عضو البنك اندي هالدن ،وبحلول الساعة 11:00 جرينتش يتحدث بن برودبنت،وهو أحد أعضاء لجنة السياسة النقدية الذين يقومون بالتصويت على قرار معدلات الفائدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تذبذب الدولار الأسترالي وسط بيانات القطاع الصناعي الصيني والاسترالي