اليورو يتراجع مقابل الدولار قبيل بيانات التضخم الأوروبية

اليورو يتراجع مقابل الدولار قبيل بيانات التضخم الأوروبية
اليورو يتراجع مقابل الدولار قبيل بيانات التضخم الأوروبية

تراجع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع مقابل سلة من العملات العالمية ،مبددا بعض مكاسبه المحققة يوم الجمعة مقابل الدولار الأمريكي ،يأتي هذا التراجع قبيل صدور بيانات التضخم فى أوروبا بالقراءة النهائية لأسعار المستهلكين خلال حزيران/يونيو ،والتي سوف تدخل مباشرة فى عملية إعادة تقييم احتمالات قيام بنك أوروبا المركزي بخفض برنامج شراء السندات المحفز للاقتصاد بحلول اجتماع أيلول/سبتمبر القادم.

 

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.1440 من سعر الافتتاح 1.1473 بعد تسجيله أعلى سعر 1.1475 ،وأدنى سعر 1.1434.

 

أنهي اليورو تعاملات يوم الجمعة مرتفعا بنسبة 0.7 % مقابل الدولار الأمريكي ،بعد بيانات أقل من التوقعات عن أسعار المستهلكين ومبيعات التجزئة فى الولايات المتحدة ، والتي قلصت من احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية لمرة ثالثة خلال هذا العام.

 

وعلى مدار الأسبوع الماضي حققت العملة الأوروبية الموحدة اليورو ،ارتفاعا بنسبة 0.6% مقابل العملة الأمريكية ،فى ثاني مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ،بدعم من انحسار مخاوف تعمق السياسات النقدية بين أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وعلى مدار شهر حزيران/يونيو الماضي ارتفع اليورو بنسبة 1.6% مقابل الدولار ،فى رابع مكسب شهري على التوالي ،بدعم من تصريحات ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي ،والتي أكد خلالها 

 

على وجود مجالا لتقليص سياسة التحفيز النقدي فى منطقة اليورو ،بهدف السيطرة على الضغوط التضخمية المتزايدة ،وسط التحسن المستمر للأنشطة الاقتصادية فى المنطقة الموحدة.

 

ويجتمع المركزي الأوروبي أواخر هذا الأسبوع ،لمناقشة السياسات النقدية الملائمة لتطورات النمو والتضخم فى منطقة اليورو ،والمتوقع أن يحمل الاجتماع دلائل واضحة حول مستقبل السياسات التحفيزية فى المنطقة ،وحول ما إذ كان اجتماع أيلول/سبتمبر سوف يحمل خفض لبرنامج شراء السندات.

 

ومن أجل إعادة تقييم احتمالات مسار السياسات النقدية فى أوروبا ،يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات التضخم الأوروبية بالقراءة النهائية لأسعار المستهلكين خلال حزيران/يونيو ،إيجابية هذه البيانات سوف تعزز من احتمالات تقليص السياسات التحفيزية.

 

تصدر بحلول الساعة 09:00 جرينتش القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر حزيران/يونيو المتوقع نفس القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 1.3% ، ومع استبعاد أسعار الغذاء والوقود المتوقع نفس القراءة الأولية ارتفاع بنسبة 1.1%.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدولار الأمريكي يواصل الصعود بعد بيانات الوظائف
التالى ارتفاع في بيانات القطاع الصناعي في اليابان