انخفاض العملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار أمريكي للجلسة الثاني على التوالي

انخفاض العملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار أمريكي للجلسة الثاني على التوالي
انخفاض العملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار أمريكي للجلسة الثاني على التوالي

استكملت العملة الملكية الجنيه الإسترليني مسيرات الارتداد من أعلى مستوياتها منذ 22 من أيلول/سبتمبر الماضي للجلسة الثانية على التوالي أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عق التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:30 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.21% إلى مستويات 1.3027 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3055 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3126 والأعلى له عند 1.3126.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني الكشف عن بيانات التضخم لشهر حزيران/يونيو والتي أوضحت تباطؤ نمو الضغوط التضخمية في بريطانيا بصورة فاقت التوقعات قبل أن نشهد حديث محافظ البنك المركزي البريطاني مارك كارني مع إصدار العملة الجديدة بفئة 10 جنيهات إسترليني في هامبشاير.

 

بخلاف ذلك، فأن البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال التي تبعنها عن الاقتصاد الأمريكي مؤخراً والتي حدت من فرص إقدام صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي على المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية ورفع الفائدة على الأموال الفيدرالية مرة ثلاثة هذا العام في ظلال وهن الضغوط التضخمية هناك دون مستهدف اللجنة الفيدرالية عند 2% لا تزال تثقل على أداء الدولار الأمريكي مع مطلع تداولات هذا الأسبوع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تذبذب الدولار الأسترالي وسط بيانات القطاع الصناعي الصيني والاسترالي