استقرار سلبي للجنية الإسترليني بالقرب من أعلى مستوياته في أحدى عشر شهراً أمام الدولار الأمريكي

استقرار سلبي للجنية الإسترليني بالقرب من أعلى مستوياته في أحدى عشر شهراً أمام الدولار الأمريكي
استقرار سلبي للجنية الإسترليني بالقرب من أعلى مستوياته في أحدى عشر شهراً أمام الدولار الأمريكي

ارتدت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية من أعلى مستوياتها منذ 19 من أيلول/سبتمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:03 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.08% إلى مستويات 1.3205 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3215 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في قرابة الأحدى عشر شهراً عند 1.3245 والأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3191.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر نشينويد لأسعار المنازل والتي أوضحت تباطؤ وتيرة النمو دون التوقعات خلال تموز/يوليو الماضي، وذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي والتي أوضحت تسارع وتيرة النمو إلى ما قيمته 55.1 مقابل ما قيمته 54.2 في حزيران/يونيو الماضي، متفوقة بذلك على التوقعات عند 54.4.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور بيانات الدخل والإنفاق الشخصي لشهر حزيران/يونيو والتي أظهرت انخفض الدخل الشخصي إلى الثبات عند مستويات الصفر مقابل 0.3% في أيار/مايو الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى تسارع وتيرة النمو إلى 0.4%، بينما أوضحت قراءة الإنفاق الشخصي تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.1% متوافقة مع التوقعات مقابل 0.2%.

 

وفي نفس السياق، فقد تابعنا أيضا الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي للولايات المتحدة أكبر دولة صناعية في العالم من قبل معهد إدارة الإمدادات الأمريكي والتي أظهرت تقلص الاتساع بصورة فاقت التوقعات إلى ما قيمته 56.3 خلال تموز/يوليو الماضي، بينما أوضحت قراءة المؤشر ذاته المقاس بالأسعار تسارع وتيرة النمو لأول مرة في خمسة أشهر إلى ما قيمته 62.0.

 

بخلاف ذلك، تترقب الأسواق المالية في وقت لاحق من هذا الأسبوع الكشف عن بيانات سوق العمل الأمريكي والتي قد تعكس انخفاض معدلات البطالة لأدنى مستوياتها منذ نيسان/أبريل من عام 2001 عند نسبة 4.3% و تسارع معدل الدخل في الساعة خلال تموز/يوليو الماضي إلى 0.3%، بينما قد تظهر قراءة مؤشر التغير في الوظائف داخل القطاعات عدا الزراعية تباطؤ وتيرة النمو إلى نحو 183 ألف وظيفة مضافة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تراجع القطاع الصناعي وإنفاق رأس المال في اليابان