ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأعلى مستوياته في أحدى عشر شهراً أمام الدولار الأمريكي

ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأعلى مستوياته في أحدى عشر شهراً أمام الدولار الأمريكي
ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأعلى مستوياته في أحدى عشر شهراً أمام الدولار الأمريكي

ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لأعلى مستوياتها منذ 19 من أيلول/سبتمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاربعاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:28 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.27% إلى مستويات 1.3238 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3203 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في قرابة الأحدى عشر شهراً عند 1.3245 والأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3191.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات للإنشاء والتي أوضحت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 51.9 مقابل 54.8 في حزيران/يونيو الماضي، لتعد بذلك القراءة الحالية أسوء من التوقعات التي أشارت إلى تقلص الاتساع إلى ما قيمته 54.3.

 

ويأتي ذلك قبل ساعات من فعليات اجتماع البنك المركزي البريطاني وحديث محافظ البنك مارك كارني وسط توقعات الأسواق ببقاء صانعي السياسة النقدية على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجلة عند مستوياتها التاريخية المنخفضة عند 0.25% وبرنامج شراء الأصول عند 435 مليار جنيه إسترليني.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص والتي أظهرت انخفاضاً فاق التوقعات إلى نحو 178 ألف وظيفة مضافة خلال تموز/يوليو الماضي، ويأتي ذلك وسط تطلع الأسواق لما سوف تسفر عنه بيانات سوق العمل الأمريكي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

 

ومن المرتقب أن تعكس بيانات سوق العمل الأمريكي بحلول يوم الجمعة المقبل انخفاض معدلات البطالة إلى 4.3% وتسارع معدل الدخل في الساعة إلى 0.3%، بينما قد تظهر قراءة مؤشر التغير في الوظائف داخل القطاعات عدا الزراعية تباطؤ وتيرة النمو إلى نحو 183 ألف وظيفة مضافة خلال الشهر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين