استقرار الجنيه الإسترليني ترقبا لتقرير التضخم وقرارات المركزي البريطاني

استقرار الجنيه الإسترليني ترقبا لتقرير التضخم وقرارات المركزي البريطاني
استقرار الجنيه الإسترليني ترقبا لتقرير التضخم وقرارات المركزي البريطاني

استقر الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الخميس ضمن نطاق محدود من التعاملات مقابل سلة من العملات العالمية ،خاصة مقابل الدولار الأمريكي قرب أعلى مستوى فى 11 شهرا ،مع عزوف المستثمرين عن بناء مراكز جديدة ترقبا ليوم حافلا من البيانات والتقارير والقرارات فى بريطانيا ، والتي من المتوقع أن تحرك سعر صرف الجنيه على نطاق واسع مقابل معظم العملات العالمية.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:50 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.3230 من سعر الافتتاح 1.3222 بعد تسجيل أعلى سعر 1.3237 وأدنى سعر 1.3208.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.2 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي ،مسجلا أعلى مستوى فى 11 شهرا عند 1.3250 دولارا ،بعدما طغي تأثير هبوط العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية ،على بيانات ضعيفة فى لندن أظهرت تراجع نمو قطاع البناء البريطاني خلال تموز/يوليو بأقل وتيرة خلال هذا العام.

 

يترقب المستثمرين بالأسواق المالية يوما حافلا من البيانات والتقارير والقرارات والتصريحات من بريطانيا،والتي من المتوقع أن تدفع بأسعار صرف الجنيه الإسترليني إلى تحرك واسع مقابل معظم العملات العالمية ،وسوف تؤثر كثيرا أيضا على جلسة تداولات الأسهم فى سوق لندن.

 

تتمثل البيانات فى مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات خلال الشهر الماضي ،والذي يصدر بحلول الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش،التوقعات تشير إلى مستوي 53.6 خلال تموز/يوليو ،وسجل المؤشر مستوي 53.4 في حزيران/يونيو.

 

وبحلول الساعة 11:00 جرينتش ينشر المركزي البريطاني تقرير التضخم الربع سنوي ، والذي يتضمن توقعات التضخم والنمو بالاقتصاد الملكي على مدار عامين ،الجدير بالذكر أن التقرير السابق الذي تم نشره فى 11 أيار/مايو الماضي،شهد رفع توقعات متوسط التضخم خلال العام الحالي إلى 2.7% من 2.4% ،وخفض توقعات معدل النمو الاقتصادي إلى 1.9% من 2.0%.

 

وتصدر فى نفس التوقيت قرارات السياسة النقدية للبنك المركزي البريطاني ،وتصويت أعضاء البنك على هذه السياسة، التوقعات تشير إلى الإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة عند المستوي القياسي 0.25 % ،وبرنامج شراء الأصول عند 435 مليون جنيه إسترليني.

 

وشهد الاجتماع السابق فى 15 حزيران/يونيو ،تغيير فى عملية التصويت على رفع أسعار الفائدة ،حيث انضمام عضوين إلى عضو أخر بالتصويت على رفع الأسعار بمقدار 25 نقطة أساس ، بينما ظل تصويت خمس أعضاء على الإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة عند المستويات الحالية.

 

ويتحدث مارك كارني محافظ المركزي البريطاني بحلول الساعة 11:30 جرينتش فى مؤتمر صحفي بحضور أعضاء لجنة السياسات النقدية بالبنك ،حول تقرير التضخم الربع سنوي ،وقرارات البنك المركزي ،ومستقبل أسعار الفائدة فى البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بنك بريطانيا المركزي يثبت أسعار الفائدة- أغسطس
التالى استمرار تذبذب الدولار الأسترالي بعد بيانات مبيعات التجزئة