الجنيه الإسترليني ينخفض لليوم الثاني بعد اجتماع المركزي البريطاني

الجنيه الإسترليني ينخفض لليوم الثاني بعد اجتماع المركزي البريطاني
الجنيه الإسترليني ينخفض لليوم الثاني بعد اجتماع المركزي البريطاني

شهد الجنيه الإسترليني انخفاض خلال تداولات اليوم الجمعة وذلك بعد انخفاض كبير سجله يوم أمس متأثراً باجتماع البنك المركزي البريطاني الذي ثبت خلاله سياسته النقدية وأسعار الفائدة وتسبب في عمليات البيع على العملة الملكية.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.3139 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.3148 بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.3146 مسجلاً أدنى مستوى عند 1.3136. 

 

تدهور الجنيه الإسترليني يأتي بعد قيام البنك المركزي البريطاني بخفض توقعات النمو والتضخم خلال العامين المقبلين، مع الإشارة إلى تأثر إنفاق قطاع الأسر بالمخاوف من التأثير السلبي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

هذا وقد تجنب البنك المركزي البريطاني الإشارة إلى ميعاد سحب التحفيز النقدي أو البدء في رفع أسعار الفائدة الأمر الذي ساعد على انخفاض الجنيه الإسترليني مقابل الدولار، بينما تنتظر الأسواق صدور تقرير الوظائف الأمريكي اليوم قبل الاستمرار في بيع الإسترليني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تراجع القطاع الصناعي وإنفاق رأس المال في اليابان