انخفاض العملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

انخفاض العملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية
انخفاض العملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

تراجعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:32 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.50% إلى مستويات 1.1736 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1795 بعد أن حقق الزوج الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1733، بينما حقق الأعلى له عند 1.1824.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا صدور قراءة الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع الفائض بصورة فاقت التوقعات مع تراجع الواردات بصورة فاقت تراجع الصادرات خلال حزيران/يونيو الماضي، بينما أوضحت قراءة الميزان التجاري لفرنسا ثاني أكبر اقتصاديات المنطقة اتساع العجز دون التوقعات خلال الشهر ذاته، وذلك بالتزامن مع تقلص العجز في ميزانية الحكومة الفرنسية لشهر حزيران/يونيو.

 

وفي نفس السياق، فقد تابعنا تصريحات المفوض الأوروبي للشئون الاقتصادية والمالية بيارموسكوفيتشي والتي أعرب من خلالها أن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى العمل على تنسيق القاعدة الضريبية في الوقت الراهن وليس معدلات الفائدة والمضي قدماً في الإصلاحات الضريبية، موضحاً أن السياسات المالية داخل منطقة اليورو لا تستهدف معدلات ضرائب محددة.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن إحصائية فرص العمل ودوران فرص العمل والتي أظهرت ارتفاعاً فاق التوقعات إلى 6.16 مليون خلال حزيران/يونيو، وتأتي ذلك عقب ساعات من أظهر تقرير الوظائف الحكومي في نهاية الأسبوع الماضي خلق القطاعات عدا الزراعية لنحو 209 ألف وظيفة وتراجع معدلات البطالة إلى 4.3% وسط تسارع نمو متوسط الأجر في الساعة متوافقة مع التوقعات خلال الشهر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين