الجنيه الإسترليني يحاول التعافي من أدنى مستوى فى 3 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي

الجنيه الإسترليني يحاول التعافي من أدنى مستوى فى 3 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي
الجنيه الإسترليني يحاول التعافي من أدنى مستوى فى 3 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي

ارتفع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ، محاولا التعافي من أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع مقابل الدولار الأمريكي ،لكن تظل هذه المحاولات تحت ضغط انحسار احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية خلال العام الحالي ، فى مقابل ارتفاع فرص رفع أسعار الفائدة الأمريكية لمرة ثالثة خلال كانون الأول/ديسمبر القادم.

 

ارتفع زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 08:10 بتوقيت جرينتش إلى مستوي 1.3015 من سعر الافتتاح 1.2990 بعد تسجيل أعلى سعر 1.3027 وأدنى سعر 1.2967.

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.3 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي ،فى رابع خسارة يومية على التوالي ،مسجلا أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع 1.2952 دولارا ،بفعل تراجع عوائد السندات البريطانية فئة عشر سنوات.

 

كان الجنيه قد انخفض الأسبوع الماضي بنسبة 0.8 بالمئة مقابل الدولار،مع تجدد المخاوف بشأن تعمق اختلاف مسار السياسات النقدية بين بريطانيا والولايات المتحدة ،خاصة بعد تراجع احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية خلال العام الحالي.

 

تراجعت تلك الاحتمالات بعد اجتماع المركزي البريطاني الأسبوع الماضي ،والذي شهد تغيير فى عملية التصويت على رفع الأسعار إلى موافقة عضوين فقط من موافقة ثلاثة أعضاء فى الاجتماع السابق.

 

وخفض البنك توقعات النمو الاقتصادي خلال عامين 2017-2018، وأشار إلى حالة عدم اليقين المحيطة بعملية انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى مخاوف بشأن مستويات الإنفاق الاستهلاكي.

 

تغيب اليوم البيانات الاقتصادية الهامة من بريطانيا عن ساحة الأسواق المالية ،فى الوقت الذي ينتظر فيه المستثمرين صدور بيانات عن مخرجات القطاعات الصناعية البريطانية غدا الخميس ،والتي توفر دلائل جديدة حول مسار تعافي الاقتصاد البريطاني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اتهامات ضد أكبر البنوك الاسترالية تدفع الدولار الأسترالي إلى الهبوط الحاد
التالى الين الياباني يقفز إلى أعلى مستوياته في شهرين مع استمرار المخاوف في الأسواق