استقرار سلبي للعملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

استقرار سلبي للعملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية
استقرار سلبي للعملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل اقتصاديات منطقة اليورو وعقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:34 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.09% إلى مستويات 1.1742 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1752 بعد أن حقق الزوج الأدنى له منذ 28 من تموز/يوليو الماضي عند 1.1689، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1764.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر تكلفة واحدة العمل للربع الثاني والتي أظهرت تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.6% مقابل 2.2% خلال الربع الأول، بخلاف التوقعات عند 1.1%، بينما ارتفعت الإنتاجية للقطاعات عدا الزراعية خلال الربع الماضي إلى 0.9% مقابل الثبات عند الصفر في الربع الأول، متفوقة بذلك على التوقعات عند 0.7%. 

 

ويأتي ذلك في أعقاب تفوق تقرير الوظائف الحكومي  لشهر تموز/يوليو في نهاية الأسبوع الماضي على توقعات الأسواق مع خلق القطاعات عدا الزراعية الأمريكي نحو 209 ألف وظيفة وتراجع معدلات البطالة لأدنى مستوياتها منذ آذار/مارس من عام 2001 إلى 4.3%، وسط تسارع نمو متوسط الأجر في الساعة إلى 0.3% متوافقة مع التوقعات خلال الشهر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اليورو يتماسك فوق أدنى مستوى فى أسبوع مقابل الدولار الأمريكي
التالى استقرار الدولار الأمريكي ترقبا لبيانات الوظائف الشهرية