اتهامات ضد أكبر البنوك الاسترالية تدفع الدولار الأسترالي إلى الهبوط الحاد

اتهامات ضد أكبر البنوك الاسترالية تدفع الدولار الأسترالي إلى الهبوط الحاد
اتهامات ضد أكبر البنوك الاسترالية تدفع الدولار الأسترالي إلى الهبوط الحاد

يتداول الدولار الأسترالي عند أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع، وذلك في ظل الاتهامات المقدمة ضد بنك الكومنولث الأسترالي والتي أشار إليها رئيس البنك المركزي الأسترالي فيليب لوي خلال حديثه أمام اللجنة الاقتصادية في البرلمان اليوم، الأمر الذي قلل من الطلب على العملة الاسترالية بشكل كبير.

 

فقد صرح محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي اليوم ان اتهامات بغسل الاموال وتمويل التطرف ضد بنك الكومنولث الأسترالي هي مسألة خطيرة للغاية ويتعين ان تكون هناك مساءلة في البنك إذا تم تحديد أوجه القصور.

 

يذكر ان وكالة الاستخبارات المالية أطلقت إجراءات العقوبة المدنية ضد البنك رقم 1 في أستراليا الأسبوع الماضي بسبب "عدم الامتثال الجدي والنظامي"، في أكبر حالة من نوعها في أستراليا والأولى ضد بنك رئيسي.

 

يتداول زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي حالياً عند المستوى 0.7843 بعد أن سجل اعلى مستوى عند 0.7875 وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 0.7867 وسجل أدنى مستوى عند 0.7841.

 

تسببت هذه التطورات في التأثير السلبي على الدولار الأسترالي الذي يتحرك نحو تسجيل انخفاض للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك على الرغم من تراجع الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية بعد البيانات الضعيفة التي صدرت يوم امس عن التضخم واعانات البطالة الأمريكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين