الدولار الأمريكي يتراجع قبيل بيانات طلبات المصانع الشهرية

الدولار الأمريكي يتراجع قبيل بيانات طلبات المصانع الشهرية
الدولار الأمريكي يتراجع قبيل بيانات طلبات المصانع الشهرية

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية ، مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي ،تحت ضغط تراجع احتمالات قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة خلال هذا العام ،يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة فى الولايات المتحدة عن طلبات المصانع الشهرية.

 

تراجع مؤشر الدولار بحلول الساعة 12:10بتوقيت جرينتش إلى مستوي 92.47 نقطة من مستوي الافتتاح 92.59 نقطة وسجل أعلى مستوي 92.68 نقطة وأدنى مستوي 92.42 نقطة. 

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.1 بالمئة ،فى ثاني خسارة خلا ثلاثة أيام ، تحت تأثير البيانات السلبية الصادرة عن سوق العمل فى الولايات المتحدة خلال آب /أغسطس.

 

قلصت تلك البيانات احتمالات قيام الاحتياطي الاتحادي بتسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة خلال هذا العام ،خاصة وأن صانعي السياسة النقدية الأمريكية يعولوا كثيرا على قوة سوق العمل حتى يستمروا فى تنفيذ دورة رفع أسعار الفائدة.

 

ومن أجل إعادة تقييم تلك الاحتمالات يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات طلبات المصانع الأمريكية خلال تموز/يوليو ،وقبيل تصريحات بعض أعضاء مجلس الاحتياطي الاتحادي عن مستقبل السياسة النقدية وعن التوقعات الاقتصادية.

 

تصدر بحلول الساعة 14:00 جرينتش طلبات المصانع الأمريكية المتوقع انخفاض 3.3 % فى تموز/ يوليو من ارتفاع بنسبة 3.0 % فى حزيران/يونيو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين