أخبار عاجلة

الدولار الأمريكي يوسع خسائره لأدنى مستوى فى أسبوع بفعل احتمالات الفائدة

الدولار الأمريكي يوسع خسائره لأدنى مستوى فى أسبوع بفعل احتمالات الفائدة
الدولار الأمريكي يوسع خسائره لأدنى مستوى فى أسبوع بفعل احتمالات الفائدة

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية ، موسعا خسائره لليوم الرابع على التوالي ،مسجلا أدنى مستوى فى أسبوع ،بفعل تراجع احتمالات قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة خلال هذا العام ،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم تصريحات ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي وبيانات طلبات إعانة البطالة الأسبوعية فى الولايات المتحدة.

 

تراجع مؤشر الدولار بحلول الساعة 12:04بتوقيت جرينتش إلى مستوي 91.82 نقطة من مستوي الافتتاح 92.17 نقطة وسجل أعلى مستوي 92.22 نقطة وأدنى مستوي 91.72 نقطة الأدنى منذ 29 آب/أغسطس. 

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.1 بالمئة ،فى ثالث خسارة يومية على التوالي ،بعد بيانات أقل من التوقعات عن قطاع الخدمات فى الولايات المتحدة خلال آب/أغسطس ،وبعد استقالة ستانلي فيشر نائب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي.

 

تقدم فيشر باستقالته من منصبه إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،على أن يترك مهام منصبه رسميا فى منتصف تشرين الأول/أكتوبر المقبل ،وهو الأمر الذي زاد من حالة عدم اليقين تجاه قيادة الاحتياطي الاتحادي ،خاصة وأن جانيت يلين سوف تنتهي ولاياتها كرئيسة للمجلس أوائل العام المقبل.

 

تراجعت مؤخرا احتمالات قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة خلال هذا العام ، خاصة مع توالي البيانات الاقتصادية الضعيفة فى البلاد ،وبعد تصريحات حذرة من بعض صانعي السياسة النقدية الأمريكية.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم تصريحات ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي ،بحثا عن دلائل جديدة تخص السياسات التحفيزية فى منطقة اليورو ،بالإضافة إلى ترقب حديثه حول قوة اليورو وتأثيره السلبي على مسار النمو الاقتصادي فى أوروبا.

 

ينتظر الاقتصاد الأمريكي بيانات هامة عن سوق العمل ممثلة فى صدورطلبات إعانة البطالة الأسبوعية تشير التوقعات إلى 245 ألف طلب تم تقديمها خلال الأسبوع المنتهي 2 أيلول/سبتمبر ،وسجلت الطلبات الأسبوع الأسبق 236 ألف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تحسن مؤشر طلبات الآلات الصناعية في اليابان خلال شهر يوليو
التالى اليورو يتراجع من أعلى مستوى في عامين ونصف وسط محاولات الدولار للتعافي