أخبار عاجلة

الجنيه الإسترليني يرتفع قرب أعلى مستوى فى 5 أسابيع قبيل بيانات التضخم البريطانية

الجنيه الإسترليني يرتفع قرب أعلى مستوى فى 5 أسابيع قبيل بيانات التضخم البريطانية
الجنيه الإسترليني يرتفع قرب أعلى مستوى فى 5 أسابيع قبيل بيانات التضخم البريطانية

ارتفع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات الرئيسية و الثانوية ، مستأنفا مكاسبه مقابل الدولار الأمريكي مقتربا من أعلى مستوى فى خمسة أسابيع ،وذلك قبيل صدور بيانات التضخم فى بريطانيا خلال آب/أغسطس ، والتي من المنتظر أن تقدم دلائل جديدة حول الضغوط التضخمية المتصاعدة على صانعي السياسة النقدية بالمركزي البريطاني.

 

صعد زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 06:55 بتوقيت جرينتش إلى مستوي 1.3185 من سعر الافتتاح 1.3162 ،وسجل أعلى سعر 1.3195 وأدنى سعر 1.3158.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.3 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي ،فى أول خسارة خلال خمسة أيام ،بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ،بعدما سجل الجنيه يوم الجمعة أعلى مستوى فى خمسة أسابيع 1.3224 دولارا ،وتحت ضغط تعافي مستويات الدولار مقابل معظم العملات الرئيسية.

 

وحقق الجنيه الإسترليني الأسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 1.9 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ،وبأكبر مكسب أسبوعي منذ أواخر حزيران/يونيو الماضي ،بفعل تطورات مفوضات الحكومة البريطانية مع الاتحاد الأوروبي حول الانفصال ،وبدعم هبوط العملة الأمريكية الواسع مقابل معظم العملات الرئيسية و الثانوية.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات التضخم البريطانية خلال آب/أغسطس ، المتوقع أن تظل الوتيرة أعلى مستهدف البنك المركزي عند اثنين بالمئة للشهر السابع على التوالي ،وكان البنك قد رفع سابقا توقعات التضخم خلال العام الحالي إلى 2.7% من 2.4%.

 

يصدر بحلول الساعة 08:30 جرينتش مؤشر أسعار المستهلكين السنوي المتوقع ارتفاع بنسبة 2.8% خلال آب/أغسطس من ارتفاع 2.6% فى تموز/يوليو ،وباستثناء أسعار الغذاء والوقود المتوقع نفس القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 2.5% من ارتفاع 2.4%.

 

ويصدر مؤشر أسعار المنتجين السنوي للمدخلات المتوقع ارتفاع بنسبة 1.2%  خلال آب/أغسطس من ارتفاع بنسبة 0.0% فى تموز/يوليو ،وأسعار المنتجين للمخرجات المتوقع نفس القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 0.1%.

 

ويجتمع المركزي البريطاني بعد غدا الخميس لمناقشة السياسات النقدية الملائمة لتطورات تعافي الاقتصاد فى البلاد ،وفى ظل استمرار الضغوط التضخمية المتصاعدة ،وتشير معظم التوقعات الإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة دون تغيير عند 0.25% ،وبرنامج شراء الأصول عند 435 مليار جنيه إسترليني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإنتاج الصناعي في بريطانيا طبقا للتوقعات - يوليو
التالى تقلص العجز بالميزان التجاري في بريطانيا– يوليو