أخبار عاجلة

ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأعلى مستوياتها في عام أمام الدولار الأمريكي

ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأعلى مستوياتها في عام أمام الدولار الأمريكي
ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأعلى مستوياتها في عام أمام الدولار الأمريكي

ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني بقرابة الواحد بالمائة أمام الدولار الأمريكي موضحة أعلى مستوياتها منذ 13 من أيلول/سبتمبر الماضي لنشهد ارتدادها للجلسة الحادية عشر في أربعة عشر جلسة من أدنى مستوياتها منذ 27 من حزيران/يونيو الماضي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:46 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.83% إلى مستويات 1.3272 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3163 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في عام عند 1.3288، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3161.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني الكشف عن بيانات التضخم لشهر آب/أغسطس والتي أظهرت تسارع نمو الضغوط التضخمية بصورة فاقت التوقعات وفقاً لقراءة مؤشر أسعار المستهلكين إلى 0.6% مقابل انكماش 0.1% في تموز/يوليو الماضي، متفوقة على التوقعات عند نمو 0.5%، كما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تساع وتيرة النمو إلى 2.9% مقابل 2.6% متفوقة أيضا على التوقعات عند 2.8%.

 

كما أوضحت القراءة السنوية الجوهرية لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر آب/أغسطس تسارع وتيرة النمو بصورة فقات التوقعات إلى 2.7% مقابل 2.4% في القراءة السنوي السابقة لشهر تموز/يوليو الماضي، متفوقة على التوقعات عند 2.4%.

 

وفي نفس السياق، فقد أظهرت قراءة مؤشر أسعار المنتجين للمخرجات البريطاني للشهر الماضي والذي يعد مؤشر بدئي للضغوط التضخمية تسارع وتيرة النمو إلى 0.4% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر تموز/يوليو الماضي والتوقعات عند 0.1%، بينما قد أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع وتيرة النمو إلى 3.4% مقابل 3.2%، بخلاف التوقعات عند 3.1% وأظهرت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 2.5% بخلاف التوقعات عند 2.3%.

 

الأمر الذي عزز مضاربات ومراهنات المستثمرين على إقدام صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي البريطاني على تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة في ظلال تسارع نمو الضغوط التضخمية في المملكة البريطانية،

 

ويأتي ذلك قبل ساعات من انطلاق فعليات اجتماع البنك المركزي البريطاني بعد غداً الخميس والذي من المتوقع أن يبقي من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى المركزي البريطاني على أسعار الفائدة ععند مستوياتها التاريخية المنخفضة عند 0.25% وبرنامج شراء الأصول عند 435 مليار جنية إسترليني، بخلاف ذلك فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر فرص العمل وملخص دوران العمالة والتي أظهرت ارتفاعاً بخلاف التوقعات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدولار الأمريكي يتراجع تحت ضغط احتمالات الفائدة وتوترات كوريا الشمالية
التالى تراجع القطاع الصناعي وإنفاق رأس المال في اليابان