تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو دون حاجز 1.19 لكل دولار خلال الجلسة الأمريكية

تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو دون حاجز 1.19 لكل دولار خلال الجلسة الأمريكية
تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو دون حاجز 1.19 لكل دولار خلال الجلسة الأمريكية

انخفضت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو أمام الدولار الأمريكي لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية في أربعة جلسات من أعلى مستوياتها منذ الثاني من كانون الثاني/يناير من عام 2015 عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاربعاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:02 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.58% إلى مستويات 1.1898 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1967 بعد أن حقق الزوج الأدنى له منذ الخامس من أيلول/سبتمبر الجاري عند 1.1884، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1995.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين للشهر الماضي والتي أوضحت استقرار النمو عند 0.1%، قبل أن نشهد عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل تباطؤ نمو مؤشر التغير في التوظيف إلى 0.4% خلال الربع الثاني متفوقة على التوقعات عند 0.3% وأظهر قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي اتساعاً متوافقة مع التوقعات عند 0.1% مقابل تراجع بنسبة 0.6% في تموز/يوليو الماضي.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت اتساعاً دون التوقعات خلال آب/أغسطس الماضي، كما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته اتساعاً أيضا دون التوقعات التي أشارت إلى تسارع وتيرة النمو وأظهرت كل من القراءة السنوية للمؤشر والقراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته تسارع وتيرة النمو دون التوقعات.

 

ويأتي ذلك قبل ساعات من الكشف عن بيانات التضخم الأمريكية للشهر الماضي والتي قد تنعكس على قرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي وما سوف يسفر عنه اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في وقت لاحق من الأسبوع المقبل، مع العلم أن فرص تشديد السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي ورفع أسعار الفائدة مرة ثالثة هذا العام قد انخفضت بشكل ملحوظ خلال الآونة الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين