الدولار الأمريكي يحافظ على مكاسبه بدعم قرارات الاحتياطي الاتحادي

الدولار الأمريكي يحافظ على مكاسبه بدعم قرارات الاحتياطي الاتحادي
الدولار الأمريكي يحافظ على مكاسبه بدعم قرارات الاحتياطي الاتحادي

حافظ الدولار الأمريكي يوم الخميس على مكاسبه مقابل سلة من العملات العالمية ،ليتداول قرب أعلى مستوى فى أسبوع المسجل بالأمس عقب قرارات الاحتياطي الاتحادي ،والتي رفعت من احتمالات زيادة أسعار الفائدة الأمريكية خلال كانون الأول/ديسمبر المقبل ، وأعلن المجلس عن البدء فى خفض الميزانية العمومية خلال الشهر المقبل.

 

يتداول مؤشر الدولار بحلول الساعة 12:00بتوقيت جرينتش حول مستوي 92.25 نقطة من مستوي الافتتاح 92.21 نقطة وسجل أعلى مستوي 92.45 نقطة وأدنى مستوي 92.12 نقطة. 

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.6 بالمئة ،بأكبر مكسب يومي منذ 4 آب/أغسطس ،مع تسارع عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات ،عقب قرارات الاحتياطي الاتحادي.

 

بعد اجتماع استمر على مدار يومين، ترك الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة دون أي تغيير يذكر عند نطاق 1.25% تماشيا مع معظم التوقعات بالأسواق المالية ،لكنه أشار إلى أنه لا يزال يتوقع زيادة أخرى فى أسعار الفائدة بحلول نهاية العام ،بالرغم من ضعف مستويات التضخم فى البلاد.

 

ارتفعت يوم الأربعاء احتمالات زيادة معدلات الفائدة الأمريكية خلال كانون الأول /ديسمبر إلى نحو 70 بالمئة من 50 بالمئة متوسط الاحتمالات قبل اجتماع الاحتياطي الاتحادي.

 

وأبقي المركزي الأمريكي على توقعات ثلاث زيادات فى معدلات الفائدة خلال 2018 ، وخفض توقعات سعر الفائدة على المدي الطويل إلى 2.75% من 3.0% ،بواقع زيادتين فقط فى 2019 وزيادة واحدة فى 2020 ،وأشار إلى استعداده تغيير تلك التوقعات إذا لزم الأمر.

 

وأعلن المجلس أيضا خفض الميزانية العمومية البالغة قيمتها نحو 4.2 تريليون دولار من سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهون العقارية ،والتي جمعها خلال السنوات الأخيرة والتي أعقبت الأزمة المالية العالمية فى عام 2008.

 

يبدأ البنك خلال تشرين الأول/أكتوبر المقبل فى بيع الأصول المالية بواقع 10 مليار دولارا شهريا لمدة ثلاثة أشهر "تنقسم إلى 6 مليار دولار سندات خزانة و4 مليار دولار أوراق مالية مدعومة بالرهون العقارية " على أن ترتفع عمليات البيع إلى 50 مليار دولار شهريا بداية من كانون الثاني/يناير 2018 بواقع 30 مليار سندات و20 مليار أوراق مالية.

 

ينتظر الاقتصاد الأمريكي فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن سوق العمل ممثلة فى طلبات إعانة البطالة الأسبوعية للأسبوع المنتهي فى 16 أيلول/سبتمبر ،بالإضافة إلى بيانات عن أداء قطاع الصناعات فى فيلادلفيا خلال أيلول /سبتمبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تذبذب الدولار الأسترالي وسط بيانات القطاع الصناعي الصيني والاسترالي