الجنيه الإسترليني يهبط لأدنى مستوى فى 3 أسابيع قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني

الجنيه الإسترليني يهبط لأدنى مستوى فى 3 أسابيع قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني
الجنيه الإسترليني يهبط لأدنى مستوى فى 3 أسابيع قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل خسائره لليوم الثاني مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع ،مع ارتفاع العملة الأمريكية مقابل معظم العملات فى مستهل تعاملات الأسبوع ،يأتي تراجع العملة البريطانية مع استمرار فعاليات المؤتمر السنوي لحزب المحافظين الحزب الحاكم فى البلاد ،ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن قطاع الصناعات التحويلية البريطاني خلال أيلول/سبتمبر ،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث/2017.

 

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.5% حتى الساعة 07:55 جرينتش ،ليتداول عند 1.3330$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3370$ ، وسجل الأعلى عند 1.3402$ ،والأدنى عند 1.3322$ الأدنى منذ 14 أيلول/سبتمبر.

 

أنهي الجنيه تعاملات يوم الجمعة منخفضا بنسبة 0.3% مقابل الدولار الأمريكي ،فى خامس خسارة خلال ستة أيام ،بفعل مخاوف بشأن غموض مفوضات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

 

وعلى مدار شهر أيلول/سبتمبر المنقضي حقق الجنيه ارتفاعا بنسبة 3.6% مقابل الدولار ،بأكبر مكسب شهري منذ استفتاء الانفصال فى حزيران/يونيو 2016 ،وسجل خلال نفس الشهر أعلى مستوى فى 26 شهرا 1.3655$ ،وتحققت المكاسب الضخمة بعد انتعاش آمال رفع أسعار الفائدة البريطانية خلال المستقبل القريب خاصة بعد تصريحات مارك كارني محافظ المركزي البريطاني.

 

قال كارني أنه من بين أعضاء البنك الذين يدعمون إمكانية رفع أسعار الفائدة ،وأكد على أن تسارع وتيرة التضخم فى البلاد سببه الرئيسي انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني ، وأضاف أن ضرورة رفع أسعار الفائدة زادت خلال الفترة الأخيرة ،وأنه هناك بالفعل مناقشات تجاه رفع طفيف لمعدلات الفائدة ، لكن قرار الرفع من عدمه سوف يعتمد على البيانات الاقتصادية. 

 

نزل الجنيه الإسترليني لأدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع مقابل الدولار الأمريكي ،بفعل صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات فى مستهل تعاملات الأسبوع ،ويترقب المستثمرين صدور بيانات قطاع الصناعات التحويلية البريطاني خلال أيلول/سبتمبر ،والتي تؤشر بمدي تحسن تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث /2017.

 

الجدير بالذكر أن المركزي البريطاني قد خفض خلال آب/أغسطس توقعات النمو الاقتصادي خلال العام الحالي والقادم بسبب ضعف الطلب المحلي، خفض البنك معدل نمو 2017 إلى 1.7% من 1.9% توقعات أيار/مايو الماضي ،وخلال 2018 إلى 1.6 % من 1.7%. 

 

يصدر بحلول الساعة 08:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات الصناعي المتوقع مستوي 56.3خلال آب/أغسطس وسجل المؤشر مستوي 56.9 في آب/أغسطس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مبيعات التجزئة الأمريكية تقفز لأعلى مستوى منذ 2015 - سبتمبر
التالى العجز بالميزان التجاري الأمريكي أقل من التوقعات - أغسطس