انخفاض العملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

انخفاض العملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
انخفاض العملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

تراجعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وفي أعقاب استفتاء إقليم كتالونيا على الانفصال من أسبانيا يوم أمس الأحد وتدخل شرطة الحكومة المركزية لوقف التصويت هناك.

 

في تمام الساعة 04:29 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.63% إلى مستويات 1.1739 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1816 بعد أن حقق الزوج الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1730، بينما حقق الأعلى له عند 1.1820.

 

هذا وقد تابعنا عن رابع أكبر اقتصاديات منطقة اليورو أسبانيا صدور قراءة مدراء المشتريات الصناعي والتي أظهرت اتساعاً فاق التوقعات خلال أيلول/سبتمبر الماضي، وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن قراءة المؤشر ذاته لإيطاليا ثالث أكبر اقتصاد المنطقة والتي أظهرت استقرار الاتساع دون التوقعات، وصولاً إلى القراءة النهائة للمؤشر ذاته لفرنسا وألمانيا أكبر اقتصاديات منطقة اليورو والتي أوضحت اتساعاً في فرنسا واستقرار النمو في إلمانيا، بينما أظهرت القراءة النهائية للمنطقة ككل تقلص الاتساع مقارنة بالقراءة الأولية والتوقعات.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من تصريحات رئيس الحكومة المحلية بإقليم كتالونيا كارليس بوجديمونت تعقيباً على أحدث العنف التي وقعت بالإمس لمنع إقامة استفتاء استقلال الإقليم من أسبانيا أنه سوف يبدأ في الإجراءات القانونية ضد الأساليب التي تم استخدامها بالأمس وضد المسئولين عنها وأنه سوف يتم تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في مزاعم خرق القواعد الأساسية لحقوق المواطنين.

 

كما طالب بوجديمونت بسحب قوات الشرطة الاسبانية من داخل الإقليم والوساطة الدولية لحل الأزمة، موضحاً أن على الاتحاد الأوروبي الإشراف على كل تلك الخطوات، معرباً أن على الحكومة الأسبانية أن تعلن رسمياً عن موقفها مما حدث ومضيفاً أنه سوف يتم في وقت لاحق اليوم عرض نتائج الاستفتاء على البرلمان المحلي.

 

وفي المقابل، صرح وزير العدالة في أسبانيا أنه على حكومة بلاده أن تستخدم الصلاحيات الدستورية من أجل إلغاء الحكم الذاتي في إقليم كتالونيا وذلك في حالة إعلان الإقليم استقلاله عن البلاد، بينما أعربت المفوضية الأوروبية أن مسألة استفتاء كتالونيا شأن داخلي لأسبانيا مع دعوتها لجميع الأطراف للتشاور حيال مستقبل الإقليم موضحة أن العنف ليس وسيلة لحل الخلافات السياسية وسط أعربها عن ثقتها في قدرة رئيس الوزراء الأسباني على حل الخلافات.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي للولايات المتحدة أكبر دولة صناعية في العالم من قبل معهد إدارة الإمدادات الأمريكي والتي أظهرت اتساعاً إلى ما قيمته 60.8 خلال أيلول/سبتمبر الماضي موضحة بذلك أعلى قراءة للمؤشر منذ آيار/مايو من عام 2004، كما أوضحت قراءة المؤشر ذاته المقاس بالأسعار تسارع وتيرة النمو إلى ما قيمته 71.5 متفوقة بذلك على التوقعات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإنتاج التصنيعي البريطاني أفضل من التوقعات- أغسطس
التالى انخفاض الجنية الإسترليني للجلسة الثالثة على التوالي أمام الدولار الأمريكي