الجنيه الإسترليني يوسع خسائره لأدنى مستوى فى 3 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي

الجنيه الإسترليني يوسع خسائره لأدنى مستوى فى 3 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي
الجنيه الإسترليني يوسع خسائره لأدنى مستوى فى 3 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية ، موسعا خسائره لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع ،تحت ضغط مخاوف اتساع الفجوة بين السياسات النقدية فى بريطانيا والولايات المتحدة ،خاصة فى ظل الاحتمالات القوية لرفع أسعار الفائدة الأمريكية لثالث مرة خلال العام فى كانون الأول/ديسمبر القادم ،وينتظر الاقتصاد البريطاني فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن قطاع البناء أحد أهم القطاعات المكونة للاقتصاد ،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث/2017.

 

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنحو 0.2% حتى الساعة 07:15 جرينتش ،ليتداول عند 1.3250$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3269$ ، وسجل الأعلى عند 1.3280$ ،والأدنى عند 1.3228$ الأدنى منذ 14 أيلول/سبتمبر.

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.9% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثاني خسارة يومية على التوالي ،تحت ضغط صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية ،وبعد بيانات ضعيفة من لندن أظهر تراجع فاق التوقعات لنمو قطاع الصناعات التحويلية البريطاني خلال أيلول/سبتمبر.

 

وتتعرض العملة الملكية مؤخرا لضغط سلبي مع تصاعد المخاوف بشأن فوضي الحكومة البريطانية حول كيفية التعامل مع انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي ،الأمر الذي من المتوقع أن يؤثر بضعف مسار التعافي الاقتصادي ،وعلى خطط محتملة للبنك المركزي بتشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة.

 

واصل الجنيه الإسترليني هبوطه لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ،مسجلا أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع 1.3228$ ،مع استمرار صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات ،بالتزامن مع تجدد المخاوف حول اتساع الفجوة بين السياسات النقدية فى بريطانيا والولايات المتحدة ،خاصة فى ظل الاحتمالات القوية لرفع أسعار الفائدة الأمريكية لثالث مرة خلال العام فى كانون الأول/ديسمبر القادم.

 

وينتظر المستثمرين فى وقت لاحق اليوم صدور بيانات هامة من لندن عن قطاع البناء أحد أهم القطاعات المكونة للاقتصاد الملكي ،استمرار سلبية بيانات القطاعات الرئيسية يعزز من مؤشرات تباطؤ النمو خلال الربع الثالث.

 

يصدر بحلول الساعة 08:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات قطاع البناء المتوقع مستوي 51.0 خلال أيلول/سبتمبر وسجل المؤشر مستوي 51.1 في آب/أغسطس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق استقرار معدل البطالة الكندية عند أدني مستوى منذ 2008 - سبتمبر
التالى تراجع في مستويات الين الياباني بعد تسجيله أعلى مستوى في أسبوعين