استقرار سلبي لأسعار النفط الخام متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار خلال الجلسة الأمريكية

استقرار سلبي لأسعار النفط الخام متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار خلال الجلسة الأمريكية
استقرار سلبي لأسعار النفط الخام متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار خلال الجلسة الأمريكية

تراجعت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام خلال الجلسة الأمريكية متغاضية بذلك عن ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من أعلى مستوياته منذ 17 من آب/أغسطس الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للطاقة عالمياً وفي أعقاب حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح جيروم باول عن الإصلاح التنظيمي في واشنطن.

 

في تمام الساعة 06:08 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي "نيمكس" تسليم 15 تشرين الثاني/نوفمبر القادم 0.34% لتتداول حالياً عند مستويات 50.41$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 50.58$ للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 كانون الأول/ديسمبر المقبل 0.39% لتتداول عند 55.90$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 56.12$ للبرميل، بينما انخفض مؤشر الدولار الأمريكي 0.04% ليتداول حالياً عن مستويات 93.52 مقارنة بالافتتاحية عند 93.56.

 

لا يزال ارتفاع الإنتاج الأمريكي من النفط الصخري بشكل ملحوظ خلال الآونة الأخيرة بالإضافة إلى التقرير الغير الرسمية التي تشير إلى ارتفاع إنتاج منظمة الدولة المصدرة للنفط الخام خلال أيلول/سبتمبر الماضي تثقل على أداء العقود الآجلة لأسعار النفط الخام خلال الآونة الأخيرة ضمن عمليات تصحيحية بعد ارتفاعها بشكل ملحوظ مؤخراً.

 

بخلاف ذلك، تتوجه أنظار المستثمرين حالياً ما سوف يسفر عنه اجتماع منظمة أوبك والمنتجين من خراجها في العاصمة الروسية موسكو في وقت لاحق من هذا الأسبوع والذي من المرتقب أن تناقش من خلال الدولة المضيفة روسيا تمديد اتفاق خفض الإنتاج العالمي بواقع 1.8 مليون برميل يومياً حتى آذار/مارس المقبل ومطالبة أوبك بمراقبة التزام الأعضاء بالصادرات النفطية كجزء من الاتفاق.

 

ويذكر أن وكالة الطاقة الدولية أشارت في مطلع الأسبوع الجاري أن التوقعات حيال نمو النفط الصخري الأمريكي وغموض موقف واردات الصين من النفط قد يؤدي إلى تتزايد المخزونات مجدداً العام المقبل، موضحة "أنه بافتراض استقرار إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك من النفط، فأننا لا نتوقع سحب كبير من مخزونات النفط الخام بدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خلال الفترة المقبلة". 

 

وفي نفس السياق، أشارت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أيضا في مطلع الأسبوع الجاري أنها تتوقع استقرار أسعار النفط دون 60$ للبرميل خلال الفترة المقبلة، مرجيه ذلك لانخفاض تكاليف الإنتاج العالمي وفرص النمو الكبيرة للنفط الصخري الأمريكي، كما افادت الوكالة أنها لا تتوقع إن يساهم اتفاق خفض الإنتاج العالمي في عودة التوازن بين العرض والطلب في سوق النفط خلال الفترة المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انخفاض الجنية الإسترليني للجلسة الثالثة على التوالي أمام الدولار الأمريكي
التالى استقرار سلبي للعقود الآجلة لأسعار النفط الخام خلال الجلسة الأمريكية