الدولار الأمريكي يواصل التراجع قبيل بيانات الوظائف الخاصة وتصريحات جانيت يلين

الدولار الأمريكي يواصل التراجع قبيل بيانات الوظائف الخاصة وتصريحات جانيت يلين
الدولار الأمريكي يواصل التراجع قبيل بيانات الوظائف الخاصة وتصريحات جانيت يلين

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ،ضمن عمليات تصحيح وجني الأرباح بعدما سجل فى وقت سابق من تعاملات الأمس أعلى مستوى فى سبعة أسابيع ،يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة من الولايات المتحدة عن وظائف القطاع الخاص وعن قطاع الخدمات ،بالإضافة إلى تصريحات جانيت يلين رئيسة الاحتياطي الاتحادي.

 

تراجع مؤشر الدولار بنحو 0.3% حتى الساعة 11:44بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 93.13 نقطة ،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 93.38 نقطة ،وسجل الأعلى عند 93.38 نقطة ، والأدنى عند 93.10 نقطة. 

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.1% ،بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ،بعدما سجل فى وقت سابق من التعاملات أعلى مستوى فى سبعة أسابيع 93.76 نقطة.

 

يسعر التجار حاليا احتمالات قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة خلال العام فى اجتماع كانون الأول عند 70 بالمئة ،خاصة بعد البيانات القوية الصادرة هذا الأسبوع عن الاقتصاد الأمريكي ،والتي أظهرت تسارع نمو قطاع الصناعات التحويلية خلال أيلول/سبتمبر بأعلى وتيرة خلال ست سنوات ونصف.

 

ومن أجل إعادة تقييم تلك الاحتمالات يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من الولايات المتحدة عن وظائف القطاع الخاص وعن قطاع الخدمات ،بالإضافة إلى تصريحات جانيت يلين رئيسة الاحتياطي الاتحادي.

 

تصدر بحلول الساعة 12:15 جرينتش وظائف القطاع الخاص المتوقع 131 ألف خلال أيلول/سبتمبر من237 ألف فى آب /أغسطس ،وعن قطاع الخدمات تصدر بحلول الساعة 13:45 جرينتش القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات الخدمي لشهر أيلول/سبتمبر المتوقع نفس القراءة الأولية عند مستوي 55.1 نقطة ،وتصدر بحلول الساعة 14:00 جرينتش قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمي لشهر أيلول/سبتمبر المتوقع مستوي 55.5 نقطة من مستوي 55.3 نقطة فى آب/أغسطس.

 

وتتحدث جانيت يلين بحلول الساعة 19:15 جرينتش فى افتتاح المؤتمر المصرفي الذي يستضيفه الاحتياطي الاتحادي بولاية سانت لويس ،وأكدت يلين الأسبوع الماضي أن الاقتصاد الأمريكي قوي بما يكفي لتحمل سياسة نقدية أكثر تشددا ،وأشارت بالحاجة إلى استمرار رفع أسعار الفائدة تدريجيا على الرغم من ضعف التضخم فى البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تذبذب الدولار الأسترالي وسط بيانات القطاع الصناعي الصيني والاسترالي