ارتفاع الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات

ارتفاع الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات
ارتفاع الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية على التوالي من أدنى مستوياتها منذ 14 من أيلول/سبتمبر الماضي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب حديث محافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين.

 

في تمام الساعة 05:13 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.23% إلى مستويات 1.3267 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3237 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3292، بينما حقق الأدنى له عند 1.3235.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الخدمي لشهر أيلول/سبتمبر والتي أوضحت اتساعاً إلى ما قيمته 53.6 مقارنة بالقراءة السابقة لشهر آب/أغسطس الماضي والتوقعات عند ما قيمته 53.2، ويأتي بالتزامن مع استمرار محادثات الحكومة البريطانية مع الاتحاد الأوروبي تجاه ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لرسم مستقبل العلاقات بينهما بعد الانفصال الرسمي في غضون عامين.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص والتي أظهرت تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 135 ألف وظيفة مضافة مقابل 228 ألف وظيفة مضافة في آب/أغسطس، متفوقة على التوقعات عند 131 ألف وظيفة مضافة، ويأتي ذلك وسط تطلع الأسواق لما سوف تسفر عنه بيانات سوق العمل الأمريكي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

 

مع العلم أنه من المرتقب أن تعكس بيانات سوق العمل الأمريكي لشهر أيلول/سبتمبر بحلول يوم الجمعة المقبل استقرار معدلات البطالة عند 4.4% وتسارع معدل الدخل في الساعة إلى 0.3% مقارنة بنمو 0.1% في آب/أغسطس، بينما قد تظهر قراءة مؤشر التغير في الوظائف داخل القطاعات عدا الزراعية تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 82 ألف وظيفة مضافة مقارنة بنحو 156 ألف وظيفة في القراءة السابقة.

 

وختاماً ترقب الأسواق المالية حالياً عن كثب ما سوف يسفر عنه حديث محافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين في مؤتمر المجتمع المصرفي الذي يستضيفه بنك سانت لويس الاحتياطي الفيدرالي، ويذكر أن تصريحات يلين في وقت سابق من الأسبوع الماضي قد عززت من فرص تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالي مرة ثالثة هذا العام لنسبة 78% وفقاً لأداة "فيد واتش" مؤخراً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ارتفاع متوسط دخل الفرد فى الولايات المتحدة لأعلى منذ فبراير 2016 - سبتمبر
التالى انخفاض بيانات مبيعات التجزئة في استراليا وتعافي في الفائض التجاري