التوترات السياسية وقوة الدولار تدفع الجنيه الإسترليني إلى الأدنى في شهر

التوترات السياسية وقوة الدولار تدفع الجنيه الإسترليني إلى الأدنى في شهر
التوترات السياسية وقوة الدولار تدفع الجنيه الإسترليني إلى الأدنى في شهر

انخفض الجنيه الإسترليني ليسجل أدنى مستوياته في شهر خلال تداولات اليوم الجمعة، وذلك في ظل قوة الدولار الأمريكي قبل تقرير الوظائف الحكومي الأمريكي بالإضافة إلى التوترات السياسية الحالية في المملكة المتحدة.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.3099 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.3116 بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.3115 مسجلاً أدنى مستوى عند 1.3090. 

 

ظل الجنيه الإسترليني تحت الضغط السلبي وانخفض إلى أدنى مستوياته في أربعة أسابيع جديدة يوم الجمعة، متأثراً بالمخاوف بشأن معركة قيادية جديدة للحكومة البريطانية.

 

فقد انفجرت الانقسامات حول مستقبل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتظهر إلى الجميع، ليشير حلفائها انها يجب ان تستمر بينما رئيس حزب المحافظين السابق يدعي وجود دعم 30 من المشرعين في نية للإطاحة بها.

 

جاء ذلك بعد أن عززت تريزا ماي من شكوك الأسواق حول قدرتها على الحكم بفعالية في خطاب ضعيف لها في مؤتمر الحزب المحافظ السنوي يوم الأربعاء الماضي.

 

إلى جانب هذه التوترات نجد أن الدولار الأمريكي مستمر في تحقيق المكاسب وتسجيل اعلى مستوى في سبعة أسابيع مقابل سلة من العملات الرئيسية مع تزايد التوقعات برفع الفائدة هذا العام، ليزيد من الضغط السلبي على الإسترليني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدولار يرتفع بعد قفزة فى عوائد السندات الأمريكية
التالى الدولار الأمريكي يرتفع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات التضخم ومبيعات التجزئة