الجنيه الإسترليني يواصل التعافي قبيل بيانات صناعية بريطانية

الجنيه الإسترليني يواصل التعافي قبيل بيانات صناعية بريطانية
الجنيه الإسترليني يواصل التعافي قبيل بيانات صناعية بريطانية

ارتفع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية ، مواصلا التعافي لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي من أدنى مستوى فى أربعة أسابيع ،مع انحسار الضبابية السياسية فى بريطانيا ،وتأكيد تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية على وجود فترة انتقالية بعد انقضاء فترة العامين من مفوضات الانفصال مع الاتحاد الأوروبي ،هذا وينتظر المستثمرين فى وقت لاحق اليوم صدور بيانات هامة عن مخرجات القطاعات الصناعية فى بريطانيا خلال آب/أغسطس ،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد البريطاني خلال الربع الثالث/2017.

 

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.3% حتى الساعة 08:05 جرينتش ،ليتداول عند 1.3180$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3137$ ، وسجل الأعلى عند 1.3186$ ،والأدنى عند 1.3130$.  

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.5% مقابل الدولار الأمريكي ،فى أول مكسب خلال ثلاثة أيام ،ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى أربعة أسابيع 1.3062$ ،وبدعم انحسار الضبابية السياسية حول بقاء رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

 

كان الجنيه الإسترليني قد انخفض الأسبوع الماضي بنسبة 2.4% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثالث خسارة أسبوعية على التوالي ،وبأكبر خسارة أسبوعية فى نحو عام ،بفعل تصاعد المخاوف بشأن تعمق اختلاف فجوة السياسات النقدية بين بريطانيا والولايات المتحدة ،والتوترات داخل حزب المحافظين على زعامة تيريزا ماي.

 

أظهرت أحدث استطلاعات الرأي فى لندن أن أكثر من نصف البريطانيين يؤيدون بقاء تيريزا ماي فى منصبها حتى إكمال مفوضات انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي فى آذار/مارس 2018 ،وتمكنت ماي أيضا من تفادى عملية الإطاحة بها من زعامة حزب المحافظين خلال المؤتمر السنوي للحزب الأسبوع الماضي.

 

وقالت تيريزا ماي يوم الاثنين أنها ستبقي كزعيمة لحزب المحافظين لتوفير الاستقرار السياسي لمفوضات انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي ،وأبلغت زعماء قطاع الأعمال على وجود فترة انتقالية مدتها عامين بعد انتهاء مفوضات انفصال البلاد رسميا فى آذار/مارس القادم.

 

يأتي استمرار تعافي الجنيه قبيل صدور بيانات هامة من بريطانيا عن مخرجات القطاعات الصناعية ، والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث/2017 ، حيث تمثل هذه البيانات أكثر من 25 بالمئة من قوة النشاط الاقتصادي فى البلاد ،الجدير بالذكر أن البنك المركزي البريطاني قد خفض توقعات النمو الاقتصادي خلال عامي 2017-2018.

 

يصدر بحلول الساعة 08:30 جرينتش الإنتاج التصنيعي لشهر آب/أغسطس المتوقع ارتفاع 0.2% من ارتفاع 0.5 % في تموز/يوليو ، كما يصدر الإنتاج الصناعي لنفس الشهر المتوقع ارتفاع 0.3% من ارتفاع بنسبة 0.2%.

 

وتصدر أيضا بيانات الميزان التجاري البريطاني، التوقعات تشير إلى عجز بمقدار 11.4 مليار جنيه إسترليني فى آب/أغسطس ،من عجز بمقدار 11.6 مليار جنيه إسترليني فى تموز/يوليو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تراجع في مستويات الين الياباني بعد تسجيله أعلى مستوى في أسبوعين
التالى تراجع في مستويات الين الياباني بعد تسجيله أعلى مستوى في أسبوعين