الدولار الأمريكي يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات الوظائف الخاصة وقرار الاحتياطي الاتحادي

الدولار الأمريكي يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات الوظائف الخاصة وقرار الاحتياطي الاتحادي
الدولار الأمريكي يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات الوظائف الخاصة وقرار الاحتياطي الاتحادي

ارتفع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ليحافظ على مكاسبه لليوم الثاني على التوالي ،بدعم ارتفاع عوائد السندات الأمريكية فئة عشر سنوات ،يأتي هذا قبيل صدور بيانات الوظائف الجديدة بالقطاع الخاص الأمريكي وبيانات أخرى عن قطاع الصناعات التحويلية،وقبيل قرار الاحتياطي الاتحادي فى ختام اجتماعه الدوري الممتد من الأمس لمناقشة السياسات النقدية الملائمة لتطورات نمو الاقتصاد الأكبر بالعالم.

 

ارتفع مؤشر الدولار بأكثر من 0.1% حتى الساعة 11:45بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 94.54 نقطة ،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 94.42 نقطة ،وسجل الأعلى عند 94.60 نقطة والأدنى عند 94.39 نقطة. 

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.1% ،فى ثالث مكسب خلال أربعة أيام ، بدعم ارتفاع عوائد السندات فى الولايات المتحدة،وبدعم بيانات قوية أظهرت ارتفاع فاق التوقعات لثقة المستهلكين بالاقتصاد الأمريكي خلال تشرين الأول/أكتوبر.

 

وعلي مدار شهر تعاملات شهر تشرين الأول/أكتوبر المنصرم حقق مؤشر الدولار ارتفاعا بنسبة 1.7% ،فى ثاني مكسب شهري على التوالي ،بدعم الصعود القوي لعوائد السندات الأمريكية طويلة وقصيرة الأجل ،فى ظل الاحتمالات القوية لقيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة خلال اجتماع كانون الأول/ديسمبر ،وبدعم آمال نجاح إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فى إقرار إصلاحات ضريبية واسعة لتعزيز النمو الاقتصادي فى البلاد.

 

ارتفعت عوائد السندات الأمريكية فئة عشر سنوات نقطة أساس إلى 2.39% ،لتواصل صعودها لليوم الثاني على التوالي ،بعد ارتفاعها بنحو 2 نقاط أساس يوم الثلاثاء بعد بيانات اقتصادية قوية.

 

يترقب المستثمرين يوم حافلا من البيانات الاقتصادية والقرارات الهامة فى الولايات المتحدة الأمريكية ، سوف تؤثر كثيرا على اتجاه سعر صرف العملة الأكبر بالعالم خلال التعاملات التالية مقابل معظم العملات العالمية.

 

تصدر بحلول الساعة 12:15 جرينتش وظائف القطاع الخاص المتوقع 202 ألف خلال تشرين الأول /أكتوبر من 135 ألف فى أيلول/سبتمبر.

 

وعن قطاع الصناعات التحويلية تصدر القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات الصناعي لشهر تشرين الأول /أكتوبر المتوقع نفس القراءة الأولية 54.5 نقطة ، وقراءة مؤشر معهد التزويد الصناعي المتوقع مستوي 59.5 نقطة فى تشرين الأول /أكتوبر من 60.8 نقطة فى أيلول/سبتمبر.

 

تختتم اليوم اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعها الدوري الممتد من الأمس ،لمناقشة السياسات النقدية الملائمة لتطورات مسار نمو الاقتصاد الأمريكي ،على أن تصدر قرار الفائدة وبيان السياسة النقدية بحلول الساعة 18:00 جرينتش.

 

تشير معظم التوقعات بالأسواق المالية إلى تثبيت أسعار الفائدة دون أي تغيير يذكر عند نطاق 1.25% ،خاصة وأن معظم الاحتمالات ترتكن حاليا إلى رفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة هذا العام خلال الاجتماع القادم فى كانون الأول/ديسمبر.

 

وأشارت لجنة السياسات النقدية فى اجتماع أيلول/سبتمبر الماضي إلى أنها لا تزال تتوقع زيادة أخرى فى أسعار الفائدة بحلول نهاية العام ،بالرغم من ضعف مستويات التضخم فى البلاد.

 

وفى نفس السياق من المقرر أن يعلن غدا الخميس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن اختيار الرئيس الجديد لمجلس الاحتياطي الاتحادي ،وعلى حسب أخر الأنباء الواردة من البيت الأبيض سوف يعلن ترامب عن اختيار جيروم باول محافظا جديدا للبنك المركزي ،ليخلف جانيت يلين التي تنتهي فترة ولايتها فى شباط/فبراير 2018.

 

وينظر إلى جيروم باول عضو الاحتياطي حاليا بأنه أكثر حذرا تجاه تشديد السياسة النقدية من غيره من المتنافسين على المنصب،خاصة مع أستاذ الاقتصاد جون تايلور الذي يعتبر أكبر المنافسين على المنصب حاليا مع باول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدولار النيوزيلندي يسجل الأعلى في أسبوعين بعد اجتماع البنك المركزي النيوزيلندي
التالى ارتفاع الوظائف جديدة فى كندا يتجاوز التوقعات - أكتوبر