استقرار سلبي للجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

استقرار سلبي للجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية
استقرار سلبي للجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب حديث كل من عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح راندال كوارلز في نيويورك ومحافظة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين في واشنطون.

 

في تمام الساعة 06:29 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.14% إلى مستويات 1.3153 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3171 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3109، بينما حقق الأعلى له عند 1.3178.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني صدور قراءة مؤشر هاليفكس لأسعار المنازل والتي أظهرت تباطؤ وتيرة النمو لنسبة 0.3% مقابل 0.8% في أيلول/سبتمبر الماضي، متفوقة على التوقعات عند 0.2%، وجاء ذلك قبل أن نشهد تأكيد الوزير البريطاني المسؤول عن ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستيف بيكر أن الحكومة البريطانية سوف تحتاج إلى ثلاثة أسابيع للإعلان عن 58 دراسة توضح تداعيات الخروج على الاقتصاد.

 

كما أفاد بيكر أنه كان يتم تحديث وتطوير التحليلات لكي يتم التوصل إلى سلسة من التقييمات تجاه تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على مختلف القطاعات في بلاده، وأن الحكومة البريطانية تحتاج إلى بعض الوقت لتجميع هذه المعلومات وتسليمها إلى البرلمان، مؤكداً على أنه سوف يتم تسليم تلك الدراسات في أسرع وقت ممكن عقب الانتهاء منها.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر فرص العمل وملخص دوران العمالة لشهر أيلول/سبتمبر والتي أوضحت استقراراً عند نحو 6.09 مليون وظيفة دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى نحو 5.98 مليون وظيفة.

 

وتترقب الأسواق المالية حالياً ما سوف يسفر عنه حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح راندال كوارلز ضمن فعليات المؤتمر السنوي لتبادل المعلومات في نيويورك، كما يترقب المستثمرين أيضا عن كثب حديث محافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين التي تنقضي ولايتها في شباط/فبراير المقبل عن أخلاقيات العمل الحكومي في واشنطون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قطاع البناء البريطاني يعود لمسار النمو خلال أكتوبر
التالى بنك بريطانيا المركزي يرفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ عام 2007