الجنيه الإسترليني يحاول التعافي بعد انخفاضه يوم أمس

الجنيه الإسترليني يحاول التعافي بعد انخفاضه يوم أمس
الجنيه الإسترليني يحاول التعافي بعد انخفاضه يوم أمس

يشهد الجنيه الإسترليني محاولات للارتفاع خلال تداولات الجلسة الأسيوية اليوم الخميس وذلك بعد الهبوط الذي سجله يوم أمس، يأتي هذا في ظل استمرار الضغط السلبي على العملة الملكية بسبب مخاوف التأثير السلبي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.3122 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.3129 بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.3112 مسجلاً أدنى مستوى عند 1.3103. 

 

تراجع الجنيه الإسترليني يوم أمس جاء في ظل استمرار عدم التأكد في الأسواق وذلك قبل جزء جديد من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع.

 

استطلاعات الرأي تستمر في اظهار تزايد رفض تولي رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى تحذير بنوك أمريكية كبرى من سحب ونقل موظفيها من بريطانيا بسبب عدم الوضوح بشأن تفاصيل مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي.

 

أما عن عضو البنك المركزي البريطاني ماكفرتي فقد صرح أن الاقتصاد البريطاني لا يزال يعاني من عدم التأكد بسبب التأثير السلبي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي زاد من الضغط السلبي على الجنيه الإسترليني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدولار النيوزيلندي يسجل الأعلى في أسبوعين بعد اجتماع البنك المركزي النيوزيلندي
التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين