اليورو يواصل التعافي لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي

اليورو يواصل التعافي لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي
اليورو يواصل التعافي لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي

ارتفع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية ،مواصلا التعافي لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي،وسجل اليورو يوم الثلاثاء أدنى مستوى فى نحو أربعة أشهر مقابل الدولار ،بفعل مخاوف بشأن تعمق الفجوة بين السياسات النقدية فى أوروبا والولايات المتحدة،خاصة بعد تمديد برنامج شراء السندات الأوروبي ، وقرب رفع أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الثالثة خلال هذا العام ،ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم التوقعات الاقتصادية للاتحاد الأوروبي عن النمو والتضخم فى المنطقة الموحدة خلال عامين.

 

ارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% حتى الساعة 07:59 جرينتش ، ليتداول عند 1.1605$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.1594$ ،وسجل الأعلى عند 1.1615$ ،والأدنى عند 1.1585$.

 

أنهي اليورو تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.1% مقابل الدولار الأمريكي ،فى أول مكسب خلال أربعة أيام ،بفعل عمليات التعافي من أدنى مستوى فى نحو أربعة أشهر 1.1553$ ،وفى ظل توقف صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية الأخرى.

 

وفقد اليورو أكثر من 2.5% مقابل الدولار الأمريكي ،منذ مطلع تعاملات أيلول/سبتمبر الماضي ،نتيجة تصاعد المخاوف بشأن الفجوة بين مسار السياسات النقدية فى أوروبا والولايات المتحدة،خاصة فى ظل التوقعات القوية لاستمرار تشديد السياسة النقدية الأمريكية ورفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة خلال هذا العام.

 

وقرر بنك أوروبا المركزي أواخر الشهر الماضي تمديد برنامج شراء السندات المحفز للاقتصاد لمدة تسعة أشهر أخرى،وقال البنك إنه سيبدأ فى تقليص قيمة البرنامج الشهرية بمقدار النصف إلى 30 مليار يورو اعتبارا من كانون الثاني/يناير حتى أيلول/سبتمبر 2018،وترك البنك الاحتمالات قائمة لتمديد البرنامج لفترات زمنية جديدة حتى يتحقق مستهدف التضخم.

 

وقال ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي بأنه لا تزال هناك حاجة بدرجة كافية من استمرار التحفيز النقدي ،خاصة وأن مسار التضخم لم يظهر علامات على اتجاه تصاعدي مستمر.

 

وأظهرت بيانات أسعار المستهلكين فى أوروبا خلال تشرين الأول/أكتوبر تراجعا على خلاف التوقعات، الأمر الذي يؤكد بالفعل على ضعف مسار التضخم الأوروبي ،وحاجة الاقتصاد إلى مزيد من التحفيز النقدي حتى يتعافي المسار ويتحقق مستهدف التضخم عند 2%.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم صدور تقرير المفوضية الأوروبية عن التوقعات الاقتصادية فى المنطقة الموحدة خلال عامين ،فى حال ضعف توقعات التضخم سوف تتأثر العملة الأوروبية الموحدة سلبا وتتراجع مجددا مقابل معظم العملات ،خاصة مقابل الدولار الأمريكي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين
التالى اليورو ينخفض خلال الجلسة الأسيوية بعد فشله في الارتفاع يوم أمس