ارتفاع العملة الموحدة أعلى حاجز 1.16 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

ارتفاع العملة الموحدة أعلى حاجز 1.16 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية
ارتفاع العملة الموحدة أعلى حاجز 1.16 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

ارتفعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي للجلسة الثانية على التوالي موضحة أعلى مستوياتها في قرابة أسبوع أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:40 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.39% إلى مستويات 1.1640 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1595 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له منذ الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري عند 1.1645، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1586.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا صدور قراءة الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع الفائض بخلاف التوقعات لما قيمته 21.8 مليار يورو خلال أيلول/سبتمبر، وجاء ذلك قبل الكشف عن النشرة الاقتصادية للبنك المركزي الأوروبي والتوقعات الاقتصادية الصادرة عن المفوضية الأوروبية والتي أشارت لاحتمالية نمو الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو بأعلى معدل في عقد من الزمان مع التوقعات بتسارع وتيرة النمو إلى 2.2% من 1.7% خلال العام الجاري 2017.

 

كما تضمنت التوقعات الاقتصادية الصادرة عن المفوضية الأوروبية احتمالية نمو الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو خلال العام المقبل 2018 بنسبة 2.1% وبنسبة 1.9% في عام 2019، بينما من المتوقع يسجل التضخم في منطقة اليورو على الأساس السنوي نمو 1.5% في عام 2017 ونسبة 1.4% خلال عام 2018 قبل أن يتسارع النمو إلى 1.6% في عام 2019.

 

بخلاف ذلك، فقد طلب الاتحاد الأوروبي في وقت سابق اليوم من بريطانيا بالتواصل لاتفاق حيال خروجها من الاتحاد الأوروبي أولاً حتى يتم استكمال المفاوضات تجاه الأمور التجارية المستقبلية، في أعقاب تزايد المخاوف لدى الاتحاد من إمكانية عدم التوصل إلى اتفاق وبالأخص حيال تكلفة خروج بريطانيا من الاتحاد عقب استقالة عدد من الوزراء في الحكومة البريطانية مؤخراً، الأمر الذي قد يؤثر على مسار المفاوضات التي تجرى حالياً بينهم.

 

ويذكر أن قادة الاتحاد الأوروبي قد أعربوا مؤخراً عن أمالهم في الموافقة على الاتفاق المؤقت الذي يحدد العلاقة بين الطرفين خلال القمة الأوروبية المقبلة في كانون الأول/ديسمبر، وسط أبداء بعض المسؤولين عن قلقهم من تأجيل هذه الخطوة إلى شباط/فبراير أو آذار/مارس، وفي نفس السياق، صرح المفوض الأوروبي مايكل بارنير أيضا في وقت سابق اليوم أن الوقت ينفذ وذلك قبل سفره إلى بروكسل لاستكمال المفاوضات بين الطرفين.  

 

نصل بذلك إلى أخر تطورات ملف أزمة إقليم كتالونيا في أسبانيا، حيث صرح رئيس الوزراء الأسباني راخوي بأن الأزمة تؤثر سلباً على القطاع السياحي وبعض المؤسسات والتجارة بشكل عام في أسبانيا، معرباً بذلك عن تخوف حكومته من خفض جديد للتوقعات حيال وتيرة نمو اقتصاد بلاده، ويذكر أن الحكومة الأسبانية قد خفضت مسبقاً توقعاتها لوتيرة نمو رابع أكبر اقتصاديات منطقة اليورو للعام المقبل 2018 إلى 2.3% من 2.6%. 

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة والتي أظهرت ارتفاعاً فاق التوقعات بواقع 10 ألف طلب إلى نحو 239 ألف، كما أوضحت القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة المستمرة ارتفاعاً بواقع 17 ألف طلب إلى نحو 1,901 ألف طلب، قبل أن نشهد صدور القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي أظهر نمو 0.3% دون تغير يذكر عن القراءة الأولية لشهر أيلول/سبتمبر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجنيه الإسترليني يقبع عند أدنى مستوى فى 4 أسابيع رغم رفع أسعار الفائدة البريطانية
التالى الدولار الأمريكي يرتفع قبيل بيانات الوظائف الشهرية