الدولار الأمريكي تحت ضغط مخاوف تأجيل الإصلاح الضريبي حتى عام 2019

الدولار الأمريكي تحت ضغط مخاوف تأجيل الإصلاح الضريبي حتى عام 2019
الدولار الأمريكي تحت ضغط مخاوف تأجيل الإصلاح الضريبي حتى عام 2019

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي ،مسجلا أدنى مستوى فى أسبوع،مع استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية،فى ظل تصاعد المخاوف بشأن احتمالات تأجيل تطبيق الإصلاحات الضريبية فى الولايات المتحدة الأمريكية حتى عام 2019.

 

تراجع مؤشر الدولار بنحو 0.1% حتى الساعة 12:13بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 94.34 نقطة ،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 94.40 نقطة ،وسجل الأعلى عند 94.54 نقطة والأدنى عند 94.29 نقطة الأدنى منذ 3 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنحو 0.4% ،فى ثاني خسارة يومية على التوالي ،وبأكبر خسارة يومية منذ 10 تشرين الأول/أكتوبر الماضي ،مع تعقد عملية إقرار الإصلاح الضريبي لإدارة الرئيس دونالد ترامب داخل الكونغرس.

 

طرح الحزب الجمهوري بالأمس فى مجلس الشيوخ مشروع قانون جديد للإصلاح الضريبي مختلفا عن مشروع القانون المطروح حاليا من نفس الحزب أمام مجلس النواب ،ويتضمن مشروع القانون خفض الضرائب على الشركات إلى 20% من 35% ،على أن يبدأ تطبيق القانون الجديد للضرائب فى عام 2019.

 

ومن شأن طرح قانون جديد للضرائب فى مجلس الشيوخ بخلاف القانون الأخرى المطروح فى مجلس النواب ،أن يكشف ضعف التنسيق بين زعماء الحزب الجمهوري ،ويعقد عملية إقرار الإصلاحات الضريبية التي يرغب فى تنفيذها سريعا الرئيس دونالد ترامب.

 

ينتظر الاقتصاد الأمريكي فى وقت لاحق اليوم بيان هام عن ثقة المستهلكين بالاقتصاد الأكبر بالعالم خلال الشهر الجاري ،تصدر القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميتشيغان لقياس ثقة المستهلكين خلال تشرين الثاني / نوفمبر المتوقع مستوي 100.8 نقطة من مستوي 100.7 نقطة فى تشرين الأول / أكتوبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين
التالى اليورو ينخفض خلال الجلسة الأسيوية بعد فشله في الارتفاع يوم أمس