الدولار يستفيد من تراجع اليورو قبيل شهادة ماريو دراغى

الدولار يستفيد من تراجع اليورو قبيل شهادة ماريو دراغى
الدولار يستفيد من تراجع اليورو قبيل شهادة ماريو دراغى

ارتفع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل سلة من العملات العالمية ، مستفيدا من تراجع العملة الأوروبية الموحدة اليورو ،مع تصاعد المخاوف بشأن الاستقرار السياسي فى ألمانيا ، وقبيل شهادة ماريو دراغى محافظ بنك أوروبا المركزي ،ويكبح المكاسب هبوط عوائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات.

 

ارتفع مؤشر الدولار بأكثر من 0.1% حتى الساعة 11:55بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 93.69 نقطة ،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 93.84 نقطة،وسجل الأعلى عند 93.94 نقطة والأدنى عند 93.47 نقطة ،ومستوي إغلاق الأسبوع الماضي 93.60 نقطة.

 

أنهي المؤشر تعاملات الجمعة منخفضا بنسبة 0.2% ،وعلى مدار الأسبوع الماضي انخفض بنسبة 0.7% ،فى ثاني خسارة أسبوعية على التوالي ،لمخاوف بشأن الإصلاح الضريبي فى الولايات المتحدة.

 

تراجعت العملة الأوروبية الموحدة مقابل معظم العملات مع افتتاح تعاملات هذا الأسبوع ، وسجلت أدنى مستوى فى شهر مقابل الين الياباني ،مع تصاعد المخاوف بشأن الاستقرار السياسي فى ألمانيا ،خاصة بعد فشل المستشارة إنجيلا ميركل فى تشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

 

تراجع العملة الأوروبية الموحدة اليورو يأتي قبيل انطلاق شهادة ماريو دراغى محافظ بنك أوروبا المركزي أمام البرلمان الأوروبي فى بروكسيل ،عن السياسات النقدية للبنك فى ضوء التطورات الأخيرة للاقتصاد فى منطقة اليورو.

 

فى الولايات المتحدة تراجعت عوائد السندات بمقدار 2 نقطة أساس إلى 2.32% مع استمرار حالة عدم اليقين تجاه إقرار قانون الإصلاح الضريبي فى مجلس الشيوخ ،خاصة مع وجود انقسام داخل الحزب الجمهوري حول بعض التخفيضات التي يتضمنها القانون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تذبذب الدولار الأسترالي وسط بيانات القطاع الصناعي الصيني والاسترالي