اليورو يواصل مكاسبه قبيل بيانات القطاعات الرئيسية للاقتصاد الأوروبي

اليورو يواصل مكاسبه قبيل بيانات القطاعات الرئيسية للاقتصاد الأوروبي
اليورو يواصل مكاسبه قبيل بيانات القطاعات الرئيسية للاقتصاد الأوروبي

ارتفع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات الرئيسية و الثانوية ، مواصلا مكاسبه لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأمريكي،مع استمرار هبوط العملة الأمريكية بعد محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الاتحادي،والذي قلص من احتمالات تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال عام 2018 ،هذا وينتظر الاقتصاد الأوروبي فى وقت لاحق اليوم بيانات القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد ، والتي تؤشر بمدي تحسن النمو الاقتصادي خلال الربع الأخير من هذا العام.

 

ارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% حتى الساعة 07:55 جرينتش ، ليتداول عند 1.1835$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.1821$ ،وسجل الأعلى عند 1.1839$ ،والأدنى عند 1.1813$.

 

أنهي اليورو تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.7% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثاني مكسب يومي على التوالي ،وبأكبر مكسب يومي فى أسبوع،مع انحسار المخاوف بشأن تعمق اختلاف مسار السياسات النقدية بين أوروبا والولايات المتحدة على المدى المتوسط والطويل.

 

أظهر محضر اجتماع الاحتياطي الاتحادي استمرار مخاوف صانعي السياسة النقدية الأمريكية بشأن ضعف التضخم،والتركيز على البيانات الاقتصادية عند تحديد توقيت رفع أسعار الفائدة فى المستقبل ، حافظ المحاضر على احتمالات رفع أسعار الفائدة لمرة ثالثة هذا العام خلال اجتماع الشهر المقبل ، وقلص من احتمالات تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة خلال 2018.

 

ينتظر المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات اقتصادية هامة توضح أداء القطاعات الرئيسية الصناعية والخدمية خلال الشهر الجاري ،والتي تؤشر بمدي تحسن نمو الأنشطة الاقتصادية فى المنطقة الموحدة خلال الربع الرابع/2017 ،بعدما قفزت تلك الأنشطة لأعلى مستوياتها خلال ست سنوات خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

 

تصدر تباعا القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات الصناعي والخدمي خلال تشرين الثاني/نوفمبر فى مناطق مختلفة فى أوروبا ،ويركز المستثمرين على القراءات الخاصة بالاقتصاد الألماني والاقتصاد الأوروبي بالكامل.

 

كما يصدر أيضا اليوم محضر الاجتماع الأخير لبنك أوروبا المركزي ،والذي عقد أيام 25-26 تشرين الأول/أكتوبر ،وأسفر عن تمديد برنامج شراء السندات لمدة تسعة أشهر أخرى ،وخفض قيمة البرنامج إلى 30 مليار يورو من 60 مليار يورو بداية من كانون الثاني/يناير حتى أيلول/سبتمبر 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تذبذب الدولار الأسترالي وسط بيانات القطاع الصناعي الصيني والاسترالي