استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية
استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية على التوالي من أعلى مستوياتها منذ 25 من أيلول/سبتمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:59 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.15% إلى مستويات 1.3457 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3479 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3414، بينما حقق الأعلى له عند 1.3539.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات للإنشاء والتي أوضحت اتساعاً لما قيمته 53.1 مقابل 50.58 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، متفوقة عند 51.2، وجاء ذلك قبل نشهد تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والتي أعرب من خلالها أنه قد تم إحراز تقدماً ملحوظاً في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلا أنه لا يزال هناك بعض النقاط العالقة التي يجب الاتفاق عليها.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات المصانع والتي أوضحت تراجعاً بنسبة 0.1% مقابل ارتفاع 1.7% في أيلول/سبتمبر الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لتراجع 0.3%، ويأتي ذلك عقب ساعات من تمرير مشروع الإصلاح الضريبي في مجلس الشيوخ يوم السبت الماضي بأغلبية بسيطة والذي يتضمن خفض الضرائب على الشركات لنسبة 20% من 35% في الولايات المتحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تراجع العملة الموحدة لمنطقة أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
التالى نمو قطاع الصناعات البريطاني يقفز لأعلى مستوى فى 6 سنوات