الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل مخاوف إتمام اتفاق الانفصال

الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل مخاوف إتمام اتفاق الانفصال
الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل مخاوف إتمام اتفاق الانفصال

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ،مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ،مع تصاعد المخاوف بشأن صعوبة إتمام اتفاق الانفصال على المدي القصير،ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم توضيحات عن المفوضية الأوروبية تخص ما ألت إليه المفوضات الجارية بين الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية برئاسة تيريزا ماي. 

 

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2% حتى الساعة 07:02 جرينتش ،ليتداول عند 1.3415$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3440$ ،وسجل الأعلى عند 1.3445$ ، والأدنى عند 1.3404$.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.3% مقابل الدولار الأمريكي ، بفعل صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية ،بالإضافة إلى بيانات سلبية من لندن أظهرت تباطؤ فاق التوقعات لنمو قطاع الخدمات البريطاني خلال تشرين الثاني/نوفمبر.

 

بعد جلسة محادثات يوم الاثنين فى بروكسيل فشلت رئيسة الوزراء تيريزا ماي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود جونكر فى التوصل لاتفاق حول قضايا الحدود الايرلندية ، والتي تعتبر أحد النقاط الشائكة فى حدوث الاتفاق النهائي بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول الانفصال.

 

وتناقش المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء فى بروكسيل المفوضين بشأن مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي ،ومن المتوقع أن تصدر المفوضية توضيحات بشأن ما إذ تم إحراز تقدما فى اتفاق الانفصال ،وحول العلاقة المستقبلية مع المملكة المتحدة.

 

من ناحية أخري قالت شبكة سكاي نيوز يوم الثلاثاء نقلا عن مصادر بالأجهزة الأمنية إنه تم إحباط مؤامرة لاغتيال رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تداولات ضعيفة لليورو بعد انخفاض الأمس مع استمرار الضغط السلبي
التالى ارتفاع مستويات اليورو لكنه لم يحسم أمره على المستوى الأسبوعي