الجنيه الإسترليني ينخفض بالقرب من أدنى مستوياته هذا الأسبوع

الجنيه الإسترليني ينخفض بالقرب من أدنى مستوياته هذا الأسبوع
الجنيه الإسترليني ينخفض بالقرب من أدنى مستوياته هذا الأسبوع

انخفض الجنيه الإسترليني خلال تداولات اليوم الخميس ليستكمل موجة الهبوط التي بدأت منذ نهاية الأسبوع الماضي، يأتي هذا في ظل ارتفاع مستويات الدولار وتصريحات رئيسة وزراء بريطانيا بشأن ملف الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.3385 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.3392 بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.3392 مسجلاً أدنى مستوى عند 1.3376. 

 

الدولار الأمريكي ارتفع لأعلى مستوياته في أسبوعين مقابل العملات الرئيسية بدعم من التفاؤل بشأن قانون خفض الضرائب الأمريكية الذي قد يتم التصديق عليه من الرئيس الأمريكي ترامب مع نهاية هذا الشهر.

 

من جهة أخرى فقد تأثر الجنيه الإسترليني بشكل سلبي من تصريحات صحفية لرئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي والتي أشارت خلالها أنه لن يتم التوصل إلى اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى التوصل لاتفاق بشأن جميع البنود.

 

وأشارت أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن فاتورة خروج بريطانيا ولكن بشكل عام هناك تقدم في المفاوضات.

 

عملت هذه التصريحات على ضعف الجنيه الإسترليني بسبب التخوفات من عدم التوصل إلى اتفاقيات تدعم الجانب البريطاني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تقلص الفائض في الميزان التجاري في استراليا خلال شهر اكتوبر
التالى الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأمريكي