الجنيه الإسترليني يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات صناعية بريطانية

الجنيه الإسترليني يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات صناعية بريطانية
الجنيه الإسترليني يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات صناعية بريطانية

ارتفع الجنيه الإسترليني قليلا بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ،ليحافظ على مكاسبه لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ،بعد التطورات الإيجابية لمفوضات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ،خاصة بعد نجاح رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي فى الاتفاق مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود جونكر والمسئولين الايرلنديين حول إدارة الحدود البرية بين المملكة المتحدة وايرلندا ،وانتقال المفوضات إلى مرحلة تالية تخص العلاقات التجارية المستقبلية ،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات صناعية هامة من بريطانيا ،سوف تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع من هذا العام.

 

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% حتى الساعة 07:35 جرينتش ،ليتداول عند 1.3490$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3474$ ،وسجل الأعلى عند 1.3520$ ، والأدنى عند 1.3453$.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.6% مقابل الدولار الأمريكي ، فى أول مكسب خلال ثلاثة أيام ،ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى أسبوع 1.3320$ المسجل فى وقت سابق من التعاملات.

 

تحققت مكاسب الأمس أيضا بعدما طغي تأثير تكهنات التقدم فى مفوضات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ،على صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية و الثانوية.

 

تمكنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي فى الاتفاق مع المسئولين الايرلنديين حول إدارة الحدود البرية بين المملكة المتحدة وايرلندا ،وسافرت ماي صباح اليوم إلى بروكسيل تحمل حلا واضحا لأزمة الحدود الايرلندية ،بجانب تسوية مالية ،واتفاقا حول الأوروبيين الذين يعيشون فى بريطانيا.

 

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر فى بروكسيل بعد الإعلان عن بيان الاتفاق إنها كانت مفوضات صعبة للاتحاد الأوروبي وكذلك بالنسبة للمملكة المتحدة.

 

وانتقلت مفوضات الانفصال إلى المرحلة التالية والتي ترتكز على العلاقات التجارية المستقبلية، ومن المتوقع أن تكون هذه المفوضات أقل صعوبة ويحدث اتفاقا سريعا،ليكتمل بذلك الاتفاق النهائي بين الحكومة البريطانية والاتحاد الأوروبي حول الانفصال.

 

حافظ الجنيه الإسترليني على مكاسبه مقابل الدولار الأمريكي قبيل صدور بيانات هامة من بريطانيا عن مخرجات القطاعات الصناعية ، والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع/2017 ، حيث تمثل هذه البيانات أكثر من 25 بالمئة من قوة النشاط الاقتصادي فى البلاد ،الجدير بالذكر أن البنك المركزي البريطاني قد خفض توقعات النمو الاقتصادي خلال عامي 2017-2018 ،وأعاذ ذلك إلى ضعف الطلب المحلي.

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش الإنتاج التصنيعي لشهر تشرين الأول/أكتوبر المتوقع ارتفاع 0.1% من ارتفاع 0.7 % في أيلول/سبتمبر ، كما يصدر الإنتاج الصناعي لنفس الشهر المتوقع ارتفاع 0.0% من ارتفاع بنسبة 0.7%.

 

وتصدر أيضا بيانات الميزان التجاري البريطاني، التوقعات تشير إلى عجز بمقدار 11.5 مليار جنيه إسترليني فى تشرين الأول/أكتوبر ،من عجز بمقدار 11.3 مليار جنيه إسترليني فى أيلول/سبتمبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الين الياباني ينخفض إلى الأدنى في ثلاثة أسابيع قبل تقرير الوظائف
التالى تداولات ضعيفة للدولار الأسترالي بعد ارتفاعه الجلسة السابقة