تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني بنحو الواحد بالمائة أمام الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع

تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني بنحو الواحد بالمائة أمام الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع
تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني بنحو الواحد بالمائة أمام الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع

انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني بقرابة الواحد خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات التوقعات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني اليوم الجمعة وفي أعقاب التوقعات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 07:08 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.85% إلى مستويات 1.3317 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3431 حقق الزوج أعلى مستوى له في أسبوع عند 1.3466، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3385.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني في وقت سابق اليوم تصريحات رئيسية الوزراء البريطانية تيريزا ماي عقب موافقة قادة الإتحاد الأوروبي على بدء المرحلة الثانية من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي أعربت من خلالها أنه سوف يتم العمل على تسوية أفضل وتحفيز النشاط التجاري مع دول العالم بالإضافة إلى تعزيز السيطرة على حدودنا وقوانيننا بالإضافة إلى أموالنا مع وصفها للقرار بأنه خطوة جديدة نحو إيجاد خروج سلس ومنظم لبلادها من الاتحاد وكذلك توطيد الشراكة المستقبلية بين الجانبين.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر نيويورك الصناعي والتي أظهرت تقلص الاتساع لما قيمته 18.0 مقابل 19.4 في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بخلاف التوقعات عند 18.8، وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة الإنتاج الصناعي والتي أوضحت تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.2% مقابل 1.2% في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بخلاف التوقعات عند 0.3%، بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة والتي جاءت 77.1% مقابل 77.0% في تشرين الأول/أكتوبر ، بخلاف التوقعات عند 77.2%.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البيتكوين تبدأ العام الجديد على انخفاض للمرة الأولى منذ 2015