انخفاض العملة الموحدة اليورو لأول مرة في ستة جلسات أمام الدولار الأمريكي والأنظار على محضر الفيدرالي

انخفاض العملة الموحدة اليورو لأول مرة في ستة جلسات أمام الدولار الأمريكي والأنظار على محضر الفيدرالي
انخفاض العملة الموحدة اليورو لأول مرة في ستة جلسات أمام الدولار الأمريكي والأنظار على محضر الفيدرالي

تراجعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتداده للجلسة الثانية من أعلى مستوياتها منذ الثامن من أيلول/سبتمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب الكشف عن محضر اجتماع الفيدرالي.

 

في تمام الساعة 06:13 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.25% إلى مستويات 1.2029 مقارنة بالافتتاحية عند 1.2059 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2004، بينما حقق الأعلى له عند 1.2066.

 

هذا وقد تابعنا عن رابع أكبر اقتصاديات منطقة اليورو أسبانيا صدور قراءة مؤشر التغير في التوظيف والتي أظهرت تراجعاً بنحو 61.5 ألف وظيفة مقابل ارتفاع بنحو 7.3 ألف وظيفة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بخلاف التوقعات عند تراجع بنحو 58.7 ألف وظيفة، كما تابعنا أيضا عن الاقتصاد الألماني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو صدور قراءة المؤشر ذاته والتي أظهرت اتساع التراجع لنحو 29 ألف وظيفة مقابل نحو 20 ألف وظيفة، بخلاف التوقعات عند تراجع بنحو 13 ألف وظيفة.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي والتي أظهرت اتساعاً لما قيمته 59.7 مقابل 58.2 في تشرين الثاني/نوفمبر، بخلاف التوقعات عند 58.1، كما أوضحت قراءة المؤشر ذاته المقاس بالأسعار اتساعاً لما قيمته 69.0 مقابل 65.5، بخلاف التوقعات عند 64.8، وجاء ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر الإنفاق على البناء والتي أظهرت تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.8% دون التوقعات خلال تشرين الثاني/نوفمبر.

 

بخلاف ذلك يترقب الأسواق حالياً عن كثب ما سوف يسفر عنه محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي عقد في 12-13 كانون الأول/ديسمبر والذي أقدم من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل بواقع 25 إلى ما بين 1.25% و1.50% مع الكشف عن توقعات اللجنة لوتيرة النمو ومعدلات البطالة والتضخم بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية للأعوام الثلاثة المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اتساع مؤشر مدراء المشتريات الصناعي الأمريكي بخلاف التوقعات
التالى البيتكوين تبدأ العام الجديد على انخفاض للمرة الأولى منذ 2015