استقرار سلبي للعقود الآجلة لأسعار الذهب متغاضية عن تراجع مؤشر الدولار

استقرار سلبي للعقود الآجلة لأسعار الذهب متغاضية عن تراجع مؤشر الدولار
استقرار سلبي للعقود الآجلة لأسعار الذهب متغاضية عن تراجع مؤشر الدولار

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية على التوالي من أعلى مستوياتها منذ 18 من أيلول/سبتمبر الماضي متغاضية بذلك عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 02:53 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 شباط/فبراير المقبل 0.08% لتتداول حالياً عند 1,317.40$ للأونصة بالمقارنة مع الافتتاحية عند 1,318.50$ للأونصة، بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.29% إلى مستويات 91.90 مقارنة بالافتتاحية عند 92.16.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص والتي أظهرت تسارع وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 250 ألف وظيفة مضافة مقابل 185 ألف وظيفة مضافة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، متفوقة على التوقعات عند 191 ألف وظيفة مضافة، ويأتي ذلك وسط تطلع الأسواق لما سوف تسفر عنه بيانات سوق العمل الأمريكي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن قراءة مؤشر طلبات الإعانة والتي أظهرت ارتفاعاً بواقع 3 ألف طلب إلى نحو 250 ألف، بخلاف التوقعات عند 241 ألف طلب، وصولاً إلى صدور القراءة النهائية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي من قبل ماركيت عن الولايات المتحدة والتي قد أظهرت اتساعاً إلى ما قيمته 53.7 مقارنة بالقراءة الأولية السابقة والتوقعات عند 52.4 ومقابل 54.5 في تشرين الثاني/نوفمبر.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من الكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي عقد في 12-13 كانون الأول/ديسمبر والذي أقدم من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة بواقع 25 إلى ما بين 1.25% و1.50% مع الكشف عن توقعات اللجنة الفيدرالية لوتيرة النمو ومعدلات البطالة والتضخم بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية للأعوام الثلاثة المقبلة.

 

ونود الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غرد في وقت سابق اليوم عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأن المحادثات بين كوريا الشمالية والجنوبية لم تتم بسبب تصرفات زعيم كوريا الشمالية، مضيفاً أنه يجب تضافر الجهود من أجل التصدي لبرنامج الأسلحة لكوريا الشمالية.

 

بخلاف ذلك، يذكر أن الرئيس الأمريكي ترامب قد صدق الشهر الماضي على مشروع قانون الضرائب الذي يقتدي بخفض الضرائب على الشركات الأمريكية في الولايات المتحدة من نسبة 35% إلى نسبة 21% والذي تبلغ قيمته 1.5$ تريليون بالإضافة إلى تصديق ترامب آنذاك أيضا على مشروع قانون التمويل الحكومي.

 

على صعيد أخر، فقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الأربعاء عند إجمالي 836.32 طن متري دون تغير يذكر عن ما كانت عليه يوم الثلاثاء الماضي لتعكس أدنى مستوى للحيازات منذ 18 من كانون الأول/ديسمبر، ويذكر أن حيازات الصندوق ارتفعت خلال عام 2017 بنحو ثلاثة بالمائة إي بنحو 23.63 طن متري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ارتفاع غير متوقع لطلبات إعانة البطالة الأمريكية
التالى اليورو يرتفع لليوم الثاني قبل محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي