اليورو قرب أعلى مستوى فى 3 سنوات والأنظار على بيانات التضخم الأوروبية

اليورو قرب أعلى مستوى فى 3 سنوات والأنظار على بيانات التضخم الأوروبية
اليورو قرب أعلى مستوى فى 3 سنوات والأنظار على بيانات التضخم الأوروبية

استقر اليورو بالسوق الأوروبية يوم الجمعة ضمن نطاق محدود من التعاملات مقابل الدولار الأمريكي مقتربا من أعلى مستوى فى أربعة أشهر المسجل فى وقت سابق من تعاملات الأمس ،بالقرب من تسجيل أعلى مستوى فى ثلاث سنوات،على وشك تحقيق ثالث مكسب أسبوعي على التوالي ،بدعم من ضعف العملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية،وفى ظل احتمالات قيام المركزي الأوروبي بتطبيع السياسة النقدية خلال العام الحالي،ومن أجل تقييم تلك الاحتمالات يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات التضخم الأوروبية خلال كانون الأول/ديسمبر.

 

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:20 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2065 من سعر الافتتاح 1.2068 بعد تسجيله أعلى سعر 1.2079 ،وأدنى سعر 1.2055. 

 

حقق اليورو بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.45% مقابل الدولار الأمريكي ،مسجلا أعلى مستوى فى أربعة أشهر 1.2089$ ،مع تجدد عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والخاصة ، وفى حال تجاوز مستوي 1.2092$ خلال تعاملات اليوم يسجل اليورو مستويات أعلى جديدة خلال ثلاث سنوات.

 

وعلى مدار الأسبوع الحالي حقق اليورو ارتفاعا بنسبة 0.6% مقابل الدولار ،على وشك تحقيق ثالث مكسب أسبوعي على التوالي،لتسجل العملة الأوروبية الموحدة بداية قوية فى عام 2018 بعدما حققت أفضل أداء سنوي من بين جميع العملات الرئيسية خلال عام 2017.

 

ودعم اليورو مؤخرا ارتفاع عوائد السندات الأوروبية طويلة الأجل وتضييق فروق العوائد على ديون المنطقة الموحدة،خاصة مع استعداد البنك المركزي الأوروبي للحد من مشتريات السندات بمقدار النصف بداية من الشهر الجاري حتى أيلول/سبتمبر القادم ،وكان البنك يشتري سندات بمقدار 60 مليار شهريا حتى كانون الأول/ديسمبر الماضي لتحفيز الاقتصاد الأوروبي.

 

ودعم اليورو أيضا البيانات الإيجابية فى منطقة الاتحاد الأوروبي ،والتي أظهرت نمو القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الموحد خلال كانون الأول/ديسمبر بأعلى وتيرة فى نحو سبع سنوات ،وهو ما دعم الاحتمالات التي تشير إلى قيام المركزي الأوروبي بإنهاء برنامج التحفيز النقدي والانضمام إلى الاحتياطي الاتحادي"المركزي الأمريكي" فى تطبيع السياسة النقدية.

 

ومن أجل إعادة تقييم تلك الاحتمالات يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات التضخم الأوروبية خلال كانون الأول/ديسمبر ،ويمثل استمرار ابتعاد وتيرة التضخم فى أوروبا عن مستهدف البنك المركزي عند 2% العائق الوحيد أمام المركزي الأوروبي فى تطبيع السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة.

 

تصدر بحلول الساعة 10:00 بتوقيت القراءة الأولية لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر كانون الأول /ديسمبر المتوقع ارتفاع بنسبة 1.4% من ارتفاع 1.5% فى تشرين الثاني /نوفمبر ،وباستبعاد أسعار الغذاء والوقود المتوقع ارتفاع بنسبة 1.0% من ارتفاع بنسبة 0.9%.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات صناعية بريطانية
التالى البتكوين تتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل تشديد الرقابة فى كوريا الجنوبية