اليورو يتراجع لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي

اليورو يتراجع لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي
اليورو يتراجع لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي

تراجع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل سلة من العملات العالمية،مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أدنى مستوى فى أسبوع ، حيث لا تزال العملة الأوروبية تحت ضغط سلبي بعد تراجع وتيرة التضخم فى المنطقة الموحدة الشهر الماضي ،بالتزامن مع استمرار تعافي مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية.

 

تراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنحو 0.3% حتى الساعة 07:57 جرينتش ،ليتداول عند 1.1997$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2026$ ،وسجل الأعلى عند 1.2052$ ،والأدنى عند 1.1996$ الأدنى منذ 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

 

أنهي اليورو تعاملات يوم الجمعة منخفضا بنسبة 0.3% مقابل الدولار الأمريكي ،بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ،بعدما سجل فى اليوم السابق أعلى مستوى فى أربعة أشهر 1.2089$ ،بالإضافة إلى بيانات سلبية من أوروبا أظهرت تراجع وتيرة التضخم خلال كانون الأول/ديسمبر.

 

وعلى مدار كامل الأسبوع الماضي ،حققت العملة الأوروبية الموحدة اليورو ارتفاعا بنسبة 0.3% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثالث مكسب أسبوعي على التوالي، ليسجل اليورو بداية قوية فى مستهل تعاملات عام 2018 بعدما حقق أفضل أداء سنوي من بين جميع العملات الرئيسية خلال عام 2017.

 

ودعم اليورو مؤخرا ارتفاع عوائد السندات الأوروبية طويلة الأجل وتضييق فروق العوائد على ديون المنطقة الموحدة،خاصة مع استعداد البنك المركزي الأوروبي للحد من مشتريات السندات بمقدار النصف بداية من الشهر الجاري حتى أيلول/سبتمبر القادم ،وكان البنك يشتري سندات بمقدار 60 مليار شهريا حتى كانون الأول/ديسمبر الماضي لتحفيز الاقتصاد الأوروبي.

 

ودعم اليورو أيضا البيانات الإيجابية فى منطقة الاتحاد الأوروبي ،والتي أظهرت نمو القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الموحد خلال كانون الأول/ديسمبر بأعلى وتيرة فى نحو سبع سنوات ،وهو ما دعم الاحتمالات التي تشير إلى قيام المركزي الأوروبي بإنهاء برنامج التحفيز النقدي والانضمام إلى الاحتياطي الاتحادي"المركزي الأمريكي" فى تطبيع السياسة النقدية.

 

أظهرت بيانات يوم الجمعة تراجع وتيرة التضخم الأوروبية خلال كانون الأول/ديسمبر ، الأمر الذي لا يدعم احتمالات قيام المركزي الأوروبي بإنهاء برنامج التحفيز النقدي ورفع أسعار الفائدة الأوروبية خلال العام الحالي ،خاصة بعدما أشار صانعي السياسة النقدية الأوروبية سابقا إلى صعوبة تحقيق مستهدف التضخم على المدى المتوسط والحاجة إلى استمرار التحفيز.

 

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بأكثر من 0.2% ،مواصلا صعوده لليوم الثاني على التوالي،عاكسا استمرار تعافي عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية،خاصة بعد تصريحات لوريتا ميستر رئيسة الاحتياطي الفيدرالي فى كليفلاند إنها تتوقع رفع أسعار الفائدة لحوالي أربعة مرات هذا العام وسط النمو الاقتصادي القوي والبطالة المنخفضة.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم تقرير المفوضية الأوروبية عن مستويات الثقة بالاقتصاد فى منطقة اليورو خلال كانون الأول/ديسمبر ،إيجابية هذه البيانات سوف تقلص من خسائر اليورو الحالية مقابل سلة من العملات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات صناعية بريطانية
التالى البتكوين تتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل تشديد الرقابة فى كوريا الجنوبية