الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات صناعية بريطانية

الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات صناعية بريطانية
الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات صناعية بريطانية

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية، مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ،بعدما طغي تأثير تعافي مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية،على توقعات نجاح مفوضات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من لندن عن مخرجات القطاعات الصناعية خلال تشرين الثاني/نوفمبر ،والتي تؤشر بمدي تحسن التعافي الاقتصادي خلال الربع الرابع /2017.

 

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بأكثر من 0.2% حتى الساعة 08:05 جرينتش ،ليتداول عند 1.3510$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3539$ ،وسجل الأعلى عند 1.3541$ ، والأدنى عند 1.3506$.

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.2% مقابل الدولار الأمريكي ،فى أول خسارة خلال أربعة أيام ،بفعل صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية.

 

حقق الجنيه الأسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 0.5% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثالث مكسب أسبوعي على التوالي،وسجل أعلى مستوي فى أربعة أشهر 1.3613$ ،بعدما طغي تأثير الهبوط الواسع للعملة الأمريكية،على بيانات ضعيفة من لندن أظهرت تباطؤ فاق التوقعات لنمو قطاع الصناعات التحويلية والبناء خلال كانون الأول/ديسمبر.

 

يتداول مؤشر الدولار قرب أعلى مستوى فى أسبوعين ،بعد مكاسب قوية على مدار ثلاثة أيام ،مع تحسن عمليات شراء العملة الأمريكية،خاصة مع ارتفاع عوائد السندات فى الولايات المتحدة فئة عشر سنوات لأعلى مستوى منذ آذار/مارس 2017.

 

واصل الجنيه الإسترليني تراجعه مقابل الدولار الأمريكي قبيل صدور بيانات هامة من بريطانيا عن مخرجات القطاعات الصناعية ، والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع/2017 ، حيث تمثل هذه البيانات أكثر من 25 بالمئة من قوة النشاط الاقتصادي فى البلاد ،الجدير بالذكر أن البنك المركزي البريطاني قد خفض توقعات النمو الاقتصادي خلال عامي 2017-2018 ،وأعاذ ذلك إلى ضعف الطلب المحلي.

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش الإنتاج التصنيعي لشهر تشرين الثاني/نوفمبر المتوقع ارتفاع 0.3% من ارتفاع 0.1 % في تشرين الأول/أكتوبر ، كما يصدر الإنتاج الصناعي لنفس الشهر المتوقع ارتفاع 0.4% من ارتفاع بنسبة 0.0%.

 

وتصدر أيضا بيانات الميزان التجاري البريطاني، التوقعات تشير إلى عجز بمقدار 10.9 مليار جنيه إسترليني فى تشرين الثاني/نوفمبر ،من عجز بمقدار 10.8 مليار جنيه إسترليني فى تشرين الأول/أكتوبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كوريا الجنوبية تتوقع انهاء حسابات العملات الرقمية مجهولة الهوية بحلول 20 يناير
التالى البيتكوين تبدأ العام الجديد على انخفاض للمرة الأولى منذ 2015