ارتفاع العملة الموحدة اليورو لأول مرة في أربعة جلسات أمام الدولار الأمريكي

ارتفاع العملة الموحدة اليورو لأول مرة في أربعة جلسات أمام الدولار الأمريكي
ارتفاع العملة الموحدة اليورو لأول مرة في أربعة جلسات أمام الدولار الأمريكي

ارتفعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية على التوالي من أدنى مستوياتها منذ 28 من كانون الأول/ديسمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو فرنسا والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 03:42 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفاع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.38% إلى مستويات 1.1982 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1937 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له م خلال تداولات الجلسة عند 1.2018، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1923.

 

هذا وقد تابعنا عن ثاني اقتصاديات منطقة اليورو فرنسا صدور قراءة الإنتاج الصناعي لشهر تشرين الثاني/نوفمبر والتي أظهرت تراجعاً بنسبة 0.5% مقابل ارتفاع 1.7% والتي عدلت من ارتفاع 1.9% في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لتعد بذلك القراءة الحالية أسوء من توقعات المحللين التي أشارت إلى تراجع بنسبة 0.4%.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور مؤشر أسعار الواردات والتي أوضحت تباطؤ وتيرة النمو بصورة فاقت التوقعات إلى 0.1% مقابل 0.8% في تشرين الثاني/نوفمبر، قبل أن نشهد صدور القراءة النهائية لمخزونات الجملة والتي أظهرت ارتفاعاً إلى 0.8% بخلاف القراءة الأولية لشهر تشرين الثاني/نوفمبر والتوقعات مقابل تراجع 0.5% في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

 

ويذكر أن التقرير التي تطرقت لأن الصين تدرس تقلص أو وقف شرائها لديون الحكومة الأمريكية هي التي أثقلت بشكل موسع على أداء مؤشر الدولار وسط ارتفاع عائدات الخزنية الأمريكية طويل الأجل لأعلى مستوياتها في 10 أشهر في أعقاب تقرير وكالة بلومبرج الذي أفاد بأن سوق السندات الأمريكية أصبح أقل جاذبية لبكين وقيام بنك اليابان المركزي بخفض مشترياته الشهرية من السندات الحكومية والخاصة خلال كانون الأول/يناير الجاري.

 

وجاء ذلك عقب ساعات من أعرب الملياردير بيل دروس الملقب بثعلب السندات بأن الاتجاه الحالي للسوق في يد الدببة وبالتزامن مع تمديد البنك المركزي الأوروبي لبرنامجه لشراء السندات خلال هذا العام حتى أيلول/سبتمبر المقبل وتقلصه لمشترياته من السندات إلى 30 مليار يورو شهراً من 60 مليار يورو شهراً في أعقاب التحسن التي تشهده اقتصاديات منطقة اليورو مؤخراً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البتكوين تقفز فوق 16 ألف دولار مع تحويل عمليات التبادل إلى خارج الصين
التالى استقرار معدل البطالة فى الولايات المتحدة عند أدني مستوي منذ عام 2000 - ديسمبر