الجنيه الإسترليني يواصل الصعود مقابل الدولار الأمريكي قبيل مبيعات التجزئة البريطانية
الجنيه الإسترليني يواصل الصعود مقابل الدولار الأمريكي قبيل مبيعات التجزئة البريطانية

ارتفع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ، مواصلا الصعود لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأمريكي،مقتربا من أعلى مستوى منذ حزيران/يونيو 2016 ،على وشك تسجيل خامس مكسب أسبوعي على التوالي،ضمن أطول سلسلة مكاسب أسبوعية فى نحو ثلاث سنوات،يأتي هذا فى ظل استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات مبيعات التجزئة البريطانية لاستبيان مدى تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الأخير من العام الماضي.

 

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2% حتى الساعة 07:45 جرينتش ،ليتداول عند 1.3915$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3892$ ، وسجل الأعلى عند 1.3923$ ، والأدنى عند 1.3886$.

 

حقق الجنيه الإسترليني بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.4% مقابل الدولار الأمريكي،فى ثاني مكسب يومي على التوالي،بفعل تراجع العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية.

 

وعلى مدار الأسبوع الحالي حقق الجنيه حتى الآن ارتفاعا بنسبة 1.3% مقابل الدولار،على وشك تسجيل خامس مكسب أسبوعي على التوالي،ضمن أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ حزيران/يونيو 2014.

 

وسجل الجنيه يوم الثلاثاء مستوي 1.3942$ الأعلى منذ استفتاء انفصال بريطانيا فى 24 حزيران/ يونيو 2016 ،بعد الهبوط الدولار الأمريكي الحاد لأدنى مستوى فى ثلاث سنوات مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية.

 

تراجع مؤشر الدولار بأكثر من 0.2% ،مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي،عاكسا استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل سلة العملات،وسط مخاوف بشأن احتمال إغلاق الحكومة الأمريكية فى حال عدم موافقة مجلس الشيوخ على قانون تمويل إضافي حتى 16 شباط/فبراير المقبل ،بالتزامن مع تقارير تشير إلى قيام البنوك المركزية العالمية بتوسيع احتياطياتها من النقد الأجنبي من العملات غير الدولار الأمريكي.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم صدور مبيعات التجزئة البريطانية خلال الشهر الماضي،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع/2017 ،الجدير بالذكر أن البنك المركزي البريطاني قد خفض فى آب/أغسطس الماضي توقع معدل النمو الاقتصادي خلال 2017من 1.9% إلى 1.7%، وأعاذ ذلك إلى ضعف الطلب المحلي .

 

تصدر مبيعات التجزئة بحلول الساعة 09:30 جرينتش المتوقع انخفاض بنسبة 0.8% شهريا خلال  كانون الأول/ديسمبر بالمقارنة مع ارتفاع بنسبة 1.2% فى تشرين الثاني/نوفمبر ،ومع استبعاد مبيعات السيارات المتوقع انخفاض بنسبة 0.6% من ارتفاع بنسبة 1.1%.

المصدر : وكالات