الجنيه الإسترليني يواصل التراجع قبيل بيانات قطاع الخدمات البريطاني
الجنيه الإسترليني يواصل التراجع قبيل بيانات قطاع الخدمات البريطاني

تراجع الجنيه الإسترليني قليلا بالسوق الأسيوية يوم الاثنين مقابل سلة من العملات العالمية ،مواصلا التراجع لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ،مع استمرار تعافي مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية،وسط ارتفاع عوائد السندات طويلة الأجل فى الولايات المتحدة لأعلى مستوى فى أربع سنوات،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن قطاع الخدمات البريطاني أحد أهم القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الملكي.

 

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% حتى الساعة 07:45 جرينتش،ليتداول عند 1.4095$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.4102$،و سجل الأعلى عند 1.4128$ ،والأدنى عند 1.4081$.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات يوم الجمعة منخفضا بنسبة 1.0% مقابل الدولار الأمريكي،فى أول خسارة خلال أربعة أيام،وبأكبر خسارة يومية منذ 2 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي،بعد بيانات قوية عن سوق العمل الأمريكي.

 

وفقد الجنيه الأسبوع الماضي نسبة 0.3% مقابل الدولار،فى أول خسارة أسبوعية خلال السبعة أسابيع الأخيرة،بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح من أعلى مستوى فى عام ونصف ،بالتزامن مع تعافي مستويات الدولار الأمريكي.

 

ارتفع مؤشر الدولار يوم الاثنين بنسبة 0.1% ،مواصلا الصعود لليوم الثاني على التوالي،عاكسا استمرار تعافي مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية،بدعم بيانات قوية عن سوق العمل فى الولايات المتحدة.

 

أظهرت البيانات ارتفاع تجاوز التوقعات للوظائف الجديدة بالقطاع الغير زراعي خلال كانون الثاني/يناير ،وتسجيل متوسط دخل الفرد ارتفاعا أفضل من التوقعات،مع استقرار معدل البطالة عند أدنى مستوى منذ عام 2000.

 

عززت تلك البيانات من احتمالات قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة الأمريكية فى آذار /مارس المقبل،ودعمت استمرار صعود عوائد السندات الأمريكية فئة عشر سنوات ،والتي حققت فى التعاملات المبكرة يوم الاثنين ارتفاعا بمقدار 2 نقطة أساس إلى 2.87 %،وهو أعلى مستوى فى أربع سنوات.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من لندن عن قطاع الخدمات البريطاني،أحد أهم القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الملكي ،والتي سوف تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد خلال الربع الأول من العام الحالي.

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات الخدمي المتوقع مستوي 54.1 خلال كانون الثاني/يناير وسجل المؤشر مستوي 54.2 في كانون الأول/ديسمبر.

المصدر : وكالات