تراجع الجنية الإسترليني بنحو الواحد بالمائة أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
تراجع الجنية الإسترليني بنحو الواحد بالمائة أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني بشكل موسع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد أدنى مستوياتها منذ 30 من كانون الثاني/يناير الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 03:49 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.68% إلى مستويات 1.4022 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.4131 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في قرابة أسبوع عند 1.3987، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.4151.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الخدمي لشهر كانون الثاني/يناير والتي أوضحت تقلص الاتساع بصورة فاقت التوقعات لما قيمته 53.0 مقابل ما قيمته 54.2 في كانون الأول/ديسمبر الماضي، لتعد بذلك القراءة الحالية أسوء من توقعات المحللين التي أشارت لتقلص الاتساع إلى ما قيمته 54.1.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الخدمي الذي تكمن أهميته في كون القطاع الخدمي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي أظهرت اتساعاً إلى ما قيمته 59.9 مقابل ما قيمته 55.9 في كانون الأول/ديسمبر، متفوقة على التوقعات التي أشارت لاتساع عند ما قيمته 56.5. 

المصدر : وكالات