استقرار الجنيه الإسترليني ترقبا لبيانات مبيعات التجزئة البريطانية

استقرار الجنيه الإسترليني ترقبا لبيانات مبيعات التجزئة البريطانية
استقرار الجنيه الإسترليني ترقبا لبيانات مبيعات التجزئة البريطانية

استقر الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات ،ضمن نطاق محدود من التعاملات مقابل الدولار الأمريكي ،مع ترقب المستثمرين بيانات هامة من بريطانيا عن مبيعات التجزئة خلال آذار / مارس ،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الأول من هذا العام ، تراجع مؤشر الدولار قليلا ،بعد نجاحه خلال تعاملات الأمس فى الارتداد من أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع،بعد تصريحات وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين ،وارتفاع احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية فى حزيران / يونيو ،ينتظر الاقتصاد الأمريكي فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن قطاعات الصناعات التحويلية والخدمات والإسكان.

 

الجنيه الإسترليني

حقق الجنيه الإسترليني بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.3 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي ،مستأنفا موجة المكاسب التي توقفت مؤقتا فى اليوم السابق ،بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ، وسجل الجنيه الإسترليني يوم الثلاثاء أعلى مستوى فى ستة أشهر 1.2905 دولارا.

 

وعلى مدار الأسبوع الحالي حقق الجنيه ارتفاعا بنسبة 2.2 بالمئة مقابل الدولار ،فى طريقه صوب تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ،وبأكبر مكسب أسبوعي منذ كانون الثاني / يناير الماضي ، بعدما دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة فى الثامن من حزيران / يونيو القادم ،ووافق البرلمان بالأغلبية على إجراء تلك الانتخابات.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:45 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2815 من سعر الافتتاح 1.2812 بعد تسجيل أعلى سعر 1.2822 وأدنى سعر 1.2793.

 

استقر الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الجمعة ضمن نطاق محدود من التداولات مقابل الدولار الأمريكي ، مع ترقب المستثمرين بيانات مبيعات التجزئة البريطانية ،أحد أهم مؤشرات الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من 70 بالمئة من قيمة الناتج المحلي الإجمالي.

 

تصدر مبيعات التجزئة بحلول الساعة 08:30 جرينتش المتوقع انخفاض بنسبة 0.3% شهريا خلال  آذار / مارس بالمقارنة مع ارتفاع بنسبة 1.4% فى شباط / فبراير ،ومع استبعاد مبيعات الغذاء والوقود المتوقع انخفاض بنسبة 0.4% من ارتفاع بنسبة 1.3%.

 

الدولار الأمريكي 

أنهي مؤشر الدولار تعاملات الأمس مستقرا دون أي تغيير يذكر ،بعدما سجل فى وقت سابق من التعاملات أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع 99.28 نقطة ،ووجدت العملة الأمريكية دعما من تصريحات وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين ،بالإضافة إلى تصريحات روبرت كابلان رئيس الاحتياطي الاتحادي فى دالاس.

 

قال ستيفن منوشين أن خطط الإصلاح الضريبي قد شهدت تقدما ،وأكد أن إدارة الرئيس ترامب لا تسعي لخفض قيمة الدولار ،عززت هذه التصريحات من آمال نجاح دونالد ترامب فى تطبيق برنامجه الاقتصادي بشكل كامل.

 

قال روبرت كابلان أن رفع أسعار الفائدة لثلاث مرات هذا العام لا يزال مناسبا ،دفعت هذه التصريحات احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية فى حزيران / يونيو المقبل إلى 60 بالمئة.  

 

يتداول مؤشر الدولار بحلول الساعة 07:46بتوقيت جرينتش حول مستوي 99.63 نقطة من مستوي الافتتاح 99.71 نقطة وسجل أعلى مستوي 99.76 نقطة وأدنى مستوي 99.56 نقطة.

 

تراجع مؤشر الدولار قليلا بالسوق الأوروبية يوم الجمعة غير أنه من المتوقع أن يرتفع المؤشر مجددا خلال التعاملات القادمة بناءا على الأسباب المذكورة أعلاه ،هذا وينتظر الاقتصاد الأمريكي فى وقت لاحق اليوم عديد البيانات الهامة عن قطاعات الصناعات التحويلية والخدمات والإسكان.

 

عن قطاع الصناعات تصدر القراءة الأولية لمؤشر مديري مشتريات قطاع الصناعات التحويلية المتوقع 53.9 نقطة فى نيسان / أبريل من 53.3 نقطة فى آذار / مارس.

 

وعن قطاع الخدمات تصدر القراءة الأولية لمؤشر مديري مشتريات القطاع الغير صناعي المتوقع 53.7 نقطة فى نيسان / أبريل من 53.8 نقطة فى آذار / مارس.

 

وعن قطاع الإسكان مع صدور مبيعات المنازل القائمة المتوقع 5.61 مليون منزل فى آذار / مارس من 5.48 مليون منزل فى شباط / فبراير. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين