أخبار عاجلة

تراجع طفيف فى مستويات الجنيه الإسترليني والأنظار على الانتخابات البرلمانية

تراجع طفيف فى مستويات الجنيه الإسترليني والأنظار على الانتخابات البرلمانية
تراجع طفيف فى مستويات الجنيه الإسترليني والأنظار على الانتخابات البرلمانية

تراجع الجنيه الإسترليني قليلا بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ،ضمن عمليات التصحيح من أعلى مستوى فى أسبوعين مقابل الدولار الأمريكي ، وسط تقييم المستثمرين لأحدث استطلاعات الرأي فى بريطانيا حول الانتخابات البرلمانية ، والتي تنطلق غدا الخميس وسط توقعات خسارة حزب المحافظين الأغلبية المطلوبة لتشكيل حكومة جديدة. 

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 08:20 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2895 من سعر الافتتاح 1.2904 بعد تسجيل أعلى سعر 1.2917 وأدنى سعر 1.2887.

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس مستقرا دون أي تغيير يذكر مقابل الدولار الأمريكي ،بعدما سجل فى وقت سابق من التعاملات أعلى مستوى فى أسبوعين 1.2949 دولارا.

 

وحقق الجنيه الأسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 0.7 بالمئة مقابل الدولار ،فى ثاني مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ،بدعم هبوط العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية ،وبعد اتساع نمو قطاع الصناعات التحويلية البريطاني خلال أيار/مايو.

 

أظهرت أحدث استطلاعات الرأي فى المملكة المتحدة حول الانتخابات البرلمانية التي تجري غدا الخميس ،تقدم حزب المحافظين تقدم حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء الحالية تيريزا ماي على حزب العمال ،لكن هذا التقدم لن يحقق الأغلبية المطلوبة لإعادة تشكيل الحكومة من الحزب الحاكم.

 

وأشارت الاستطلاعات إلى فوز حزب المحافظين بنحو 308 مقعد، ليخسر الحزب بذلك الأغلبية بفارق 18 مقعدا، إذ يحتاج الحزب الفوز بنحو 326 مقعدا لتأمين الأغلبية، ومن المرجح أن يحصل حزب العمال على نحو 266 مقعدا.

 

كانت تيريزا ماي قد دعت فى نيسان/أبريل الماضي إلي إجراء انتخابات برلمانية مبكرة تعقد فى الثامن من حزيران/يونيو الجاري ،بهدف الحصول على تأييد سياسي واجتماعي لعملية التفاوض مع الاتحاد الأوروبي حول الانفصال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين